//Put this in the section //Vbout Automation

متري: من يعرف الأمور داخل مجلس الأمن يدرك أن لبنان صوّت ضد العقوبات


اعتبر وزير الإعلام طارق متري أن "تصويت لبنان بالإمتناع على العقوبات على إيران، هو موقف واضح وصريح، وليس كما اعتبره البعض بأنه لا موقف، لأن من يعرف كيف تجرى الأمور داخل مجلس الأمن يعرف أن لبنان أخذ موقفاً وكان ضد العقوبات على إيران".




متري، وفي حديث لـ" صوت لبنان" قال: "حسناً فعل لبنان بقبوله عضوية مجلس الأمن على الرغم من السياسات البالغة التعقيد، وما حكي عن تداعيات إقرار العقوبات على إيران كان مبالغاً فيه، لأن الوضع الذي رافق هذا القرار في لبنان، كان هادئاً". وأضاف: "الوزراء الذين دعوا الى الإمتناع عن التصويت هم في الحقيقة لا يؤيدون العقوبات، ومندوب لبنان لدى مجلس الأمن السفير نواف سلام قال إن حكومته لم تصل الى موقف نهائي، وهذا ما طُلب منه أن يقوله".

في جانب آخر، رأى متري أن "ليس هناك "كباش" في موضوع الموازنة، والأرقام جرى الإتفاق عليها كلها منذ زمن". أما في ما يتعلق بهيئة الحوار، فاعتبر أنه "من حيث المبدأ ستنعقد في 17 حزيران الحالي أي في موعدها، الأمر الذي أكده رئيس الجمهورية ميشال سليمان في جلسة مجلس الوزراء الأخيرة، وأعتقد أن الحوار مستمرّ، بهدف مناقشة الإستراتيجة الدفاعية".