//Put this in the section //Vbout Automation

تعويم لحود

 




لوحظ كثافة في حركة زوار الرئيس السابق إميل لحود، أمس، مما أثار تكهنات حول خطوات يجري تنفيذها بدقة لإعادة تعويم الرئيس السابق سياسياً، من خلال تنشيط الحركة السياسية في محيطه، فضلاً عن إقامة مناسبات تكريمية له في أكثر من منطقة لبنانية·

ولعلّ الخطوة الأبرز على هذا الصعيد الترتيبات التي تعدّ لزيارة رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط الى بعبدات قريباً، علماً أن معلومات ترددت أن جنبلاط قام بهذه الزيارة يوم السبت الماضي بعيداً عن الأضواء·

وكان الرئيس لحود جمع على مأدبة عشاء اقامها  في دارته في برج الغزال كل من رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب العماد ميشال عون ورئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجية بحضور وزير الطاقة والمياه جبران باسيل، ووزير الدولة يوسف سعاده، والنائب السابق إميل إميل لحود

واللافت أن الرئيس لحود طالب في تصريح له أمس بتقديم شكوى ضد اسرائيل لخرقها القرار 1701، على خلفية اختطاف المواطن اللبناني عماد حسن عطوي بالقرب من جبل السدانة بين شبعا وكفرشوبا وهو ما فعلته وزارة الخارجية التي سارعت الى تقديم الشكوى المذكورة الى مجلس الأمن الدولي