//Put this in the section //Vbout Automation

سلوك جنبلاط يثير القلق لاعادته تصوير المسيحيين بأنهم الخصم



نقلت صحيفة "السفير" عن مراقبين مسيحيين إعتبراهم أن وتيرة رئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب وليد حنبلاط التصاعدية تعيد إحياء نعرات طائفية تسترجع الانقسام الذي يحاول اللبنانييون تجاوزه انقسام اسلامي – مسيحي

واشار المراقبون الى ان جنبلاط كان يعرف سلفا كيف سينتهي موضوع إقرار الحقوق المدنية للفلسطينيين في مجلس النواب، معتبرين أن جنبلاط اراد بذلك لفت انتباه كل من رئيس الحكومة سعد الحريري وتيار"المستقبل"، كما "حزب الله" والسيد حسن نصر الله، الى ان حلفاءهم المسيحيين لم يتخلوا عن خطابهم الماضي وانهم في مواضيع مفصلية يستسهلون معارضتهم ولا تعود تكفي لا مظلة "14 آذار" ولا وثيقة التفاهم

وشدد المراقبون على أن سلوك جنبلاط منذ انعطافته الاخيرة يثير القلق لجهة محاولته اكثر من مرة اعادة تصوير المسيحيين عموما بانهم الخصم