//Put this in the section //Vbout Automation

ليبرمان: لن تقام دولة فلسطينية خلال العامين القادمين


قال افيجدور ليبرمان وزير الخارجية الاسرائيلي يوم الثلاثاء انه لن تقوم دولة فلسطينية خلال العامين القادمين مشيرا الى صعوبات تواجهها مفاوضات السلام التي ترعاها الولايات المتحدة والى انقسامات بين الفلسطينيين.




وكان ليبرمان يشير فيما يبدو الى دعوة اطلقتها المجموعة الرباعية التي تتوسط للسلام في الشرق الاوسط وتضم روسيا والولايات المتحدة والامم المتحدة والاتحاد الاوروبي للتوصل الى اتفاق بحلول عام 2012 .

ووافق بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الاسرائيلي الذي بدأ محادثات غير مباشرة مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مايو ايار على مطلب المجموعة الخاص باقامة دولة لكنه أصر على ان اي دولة ستكون سيادتها وسلطتها منقوصة على كل أراضي الضفة الغربية المحتلة.

كما تواجه السلطة الفلسطينية بزعامة عباس تحديا من حركة المقاومة الاسلامية (حماس) التي ترفض الاعتراف باسرائيل وتسيطر على قطاع غزة.

وقال ليبرمان وهو عضو من أقصى اليمين في حكومة نتنياهو الائتلافية المحافظة للصحفيين بعد ان اجتمع مع نظيره الروسي سيرجي لافروف "أنا شخص متفائل ولا أرى أي فرصة لقيام دولة فلسطينية قبل عام 2012 ."

وأضاف ليبرمان "بوسع المرء ان يحلم.. ان يتخيل لكن الحقيقة على ارض الواقع هي ان امامنا طريقا طويلا قبل ان نصل الى تفاهمات واتفاقات لاقامة دولة فلسطينية بحلول عام 2012 ."

وفي رام الله قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية الروسي يوم الثلاثاء "نحن مؤمنون بعملية السلام وبضرورة الوصول الى السلام باقصى سرعة ممكنة… نحن من جهتنا سنبذل كل ما نستطيع من اجل ان نصل الى هذا الحل لان الوقت ليس في صالح احد تطبيق السلام بسرعة لصالح اسرائيل وصالح الفلسطينيين وصالح العالم اجمع."

وكان سلام فياض رئيس الوزراء الفلسطيني قد صرح بأنه بوسع الفلسطينيين ان يعلنوا قيام دولة فلسطينية من جانب واحد اذا استمر المأزق الدبلوماسي الراهن. لكن الرئيس الفلسطيني خفف من احتمالات حدوث ذلك.

وعلى خلاف باقي أعضاء الرباعية تتعامل روسيا مع حماس علنا.

وفي دفاع عن السياسة الروسية قال لافروف "في كل محادثاتنا مع حماس حاولنا اقناعها بالتحول الى المسار السياسي وتأييد مبادرة السلام العربية."