//Put this in the section

اسرائيل طلبت من الفاتيكان الإيعاز لراهبات بعدم ركوب سفينة مريم

 
 
 
ذكرت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية ان اسرائيل تبذل منذ يوم الاربعاء الماضي جهودا دبلوماسية واسعة النطاق على الصعيد الدولي سعيا للضغط على الحكومة اللبنانية لمنع انطلاق الرحلة البحرية المرتقبة من الشواطئ اللبنانية نحو غزة

ولفتت الصحيفة على موقعها الالكتروني الى انه في أعقاب طلبات اسرائيلية توجهت كل من الإدارة الأميركية وفرنسا واسبانيا والمانيا والأمم المتحدة الى الحكومة اللبنانية ووجهت اليها رسائل شديدة اللهجة بوجوب منع رحلة السفينتين اللبنانيتين الى غزة الأمر الذي من شأنه ان يزعزع الاستقرار في المنطقة

وعلمت "هآرتس" ان اسرائيل توجهت ايضا-بالاضافة الى الدول الغربية-الى الفاتيكان نظرا لأنه من المرتقب ان تتواجد على ظهر سفينة "مريم" النسائية بضع عشرات من الراهبات- وطلبت من الكرسي الرسولي الإيعاز إلى الراهبات بعدم الصعود الى ظهر سفينة مريم

وقالت الصحيفة ايضا ان اسرائيل أوضحت للامم المتحدة ومجلس الأمن بانها تعتزم ممارسة حقها في إيقاف السفينتين اللبنانيتين

ونسبت الصحيفة الى مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الاسرائيلية قوله إن اسرائيل تجري اتصالات مع العديد من الدول سعيا لمنع انطلاق السفينتين اللبنانيتين بالطرق الدبلوماسية وذلك تجنبا لاستيلاء بالقوة عليهما

كما توجهت اسرائيل الى مصر طالبة منها نقل رسائل الى لبنان بهذا الخصوص. وقد التقى رئيس الحكومة المصرية نظيره اللبناني يوم الخميس الماضي ونقل اليه الرسالة الاسرائيلية