//Put this in the section //Vbout Automation

ايرلندا تطالب اسرائيل بسحب موظف بسفارتها فيما يتصل بمقتل المبحوح


دعت الحكومة الايرلندية اسرائيل يوم الثلاثاء الى سحب موظف بسفارتها في دبلن بسبب استخدام جوازات سفر مزورة في عملية اغتيال قيادي حماس محمود المبحوح في دبي في يناير كانون الثاني.




واتهمت دبي اسرائيل بالمسؤولية عن قتل المبحوح وقدمت أسماء أكثر من 24 شخصا تعتقد أنهم اعضاء فريق قالت انه تعقب المبحوح وقتله باستخدم جوازات سفر بريطانية وايرلندية وفرنسية والمانية واسترالية مزورة.

ولم تنف اسرائيل أو تؤكد أنها قامت بأي دور في اغتيال المبحوح وهو ما أثار استياء دوليا.

وقال وزير الخارجية الايرلندي مايكل مارتن ان التحقيقات أظهرت أن جوازات السفر الايرلندية الثمانية التي استخدمها أشخاص مشتبه فيهم في حادث الاغتيال مزورة.

وأمرت كل من استراليا وبريطانيا كذلك بطرد دبلوماسيين اسرائيليين فيما يتعلق بجوازات سفر مزورة استخدمت في السفر من دبي واليها.

وقال الادعاء في ألمانيا في مطلع الاسبوع انه يسعى لتسلم شخص يشتبه في انه عميل للمخابرات الاسرائيلية اعتقل في بولندا في أوائل يونيو حزيران فيما يتصل بتزوير جوازات سفر في القضية نفسها.

وقال مارتن في بيان "اساءة استخدام جوازات سفر ايرلندية من جانب دولة تربطها بايرلندا علاقات ثنائية ودية برغم ما تتسم به من صراحة في بعض الاحيان أمر غير مقبول بالمرة ويتطلب ردا حازما."

وذكر مارتن انه لن يكشف عن اسم المسؤول الاسرائيلي المعني أو منصبه تماشيا مع الاعراف الدبلوماسية.

وأضاف "أود ان أقول بوضوح ان المسؤول المعني ليس متهما ولا يشتبه في ارتكابه أي جرم محدد. عندما يضطر مسؤولون الى ترك مناصبهم قبل الاوان فهؤلاء المسؤولون المعنيون ضحايا أفعال الدول التي يمثلونها."

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية ايجال بالمور ان اسرائيل تأسف لقرار الحكومة الايرلندية "الذي لا يتفق مع الاهمية التي نوليها للعلاقات بين بلدينا".

وقال مارتن انه يريد أن تتمتع ايرلندا واسرائيل "بعلاقات ثنائية مثمرة" برغم عدم موافقة دبلن على بعض سياسات الحكومة الاسرائيلية.

وامرت ايرلندا بالتحقيق في الامر بعد أن قال مسؤولون في دبي ان جوازات سفر أيرلندية استخدمت في عملية الاغتيال.

وقال مارتن ان التحقيق لم يتوصل الى أدلة اضافية تربط بين الجوازات الايرلندية واسرائيل.

وأضاف "حقيقة ان جوازات السفر الايرلندية المزورة استخدمت من جانب اعضاء في نفس المجموعة التي حملت جوازات السفر البريطانية والاسترالية المزورة تقودنا الى نتيجة لا مفر منها وهي ان وكالة حكومية اسرائيلية هي المسؤولة عن اساءة الاستخدام وعلى الارجح عن اعداد جوازات السفر الايرلندية المزورة ذات الصلة بقتل السيد المبحوح."

واضاف أن مستوى التعقيد المطلوب لصنع جوزات السفر المزورة يشير الى ضلوع هيئة حكومية أجنبية أو منظمة اجرامية ذات موارد هائلة ويمكنها الحصول على التفاصيل الخاصة بعدد كبير من جوازات السفر الايرلندية.

وتابع ان الذين قاموا بتزوير جوزات السفر الايرلندية سعوا لنسخ المعلومات الصحيحة الخاصة ببعض جوزات السفر الفعلية اذ ان ستة من ثمانية جوازات أيرلندية مزورة استخدمت فيها أرقام جوازات أيرلندية موجودة فعلا.

والجوازان الاخران استخدمت فيهما أرقام تتفق مع طريقة تحديد أرقام الجوازات الايرلندية غير أنه لم يصدر جوازان فعليان يحملان هذه الارقام.

وولد المبحوح في قطاع غزة وكان يعيش في سوريا منذ عام 1989 وقالت مصادر اسرائيلية وفلسطينية انه قام بدور رئيسي في تهريب اسلحة مولتها ايران لمقاتلين في غزة