//Put this in the section //Vbout Automation

مقتل خمسة من الشرطة والجيش في هجومين منفصلين بالعراق


صرح مسؤولون أمنيون عراقيون بأن ثلاثة انتحاريين قتلوا خمسة من أفراد الشرطة والجيش وأصابوا تسعة اخرين يوم الخميس في هجومين منفصلين بمدينة الموصل المضطربة الواقعة شمال البلاد.




وأفادت الشرطة بأن الهجوم الاول وقع عندما فجر انتحاري نفسه عند نقطة تفتيش تابعة لها فقتل أربعة من رجال الشرطة وأصاب أربعة اخرين في منطقة بغرب الموصل الواقعة على بعد 390 كيلومترا شمالي بغداد.

وقال مصدر في الجيش ان انتحاريين اخرين هاجما البوابة الرئيسية لقاعدة عسكرية تابعة للجيش العراقي في شرق الموصل فقتلا جنديا وأصابا خمسة اخرين.

وتقع الموصل في قلب نزاع قديم بين العرب والاكراد في العراق حول الارض والسلطة والثروة النفطية. والمنطقة معقل أيضا لمتمردين اسلاميين سنة لهم صلات بتنظيم القاعدة.

واستعد العراق لهجمات يشنها متمردون بعدما لم تسفر انتخابات عامة أجريت في السابع من مارس اذار عن فائز واضح.

وتراجعت وتيرة العنف بشدة منذ أوج الاقتتال الطائفي في العراق في عامي 2006 و2007 لكن التفجيرات اليومية وأعمال القتل لازالت مستمرة وزادت بشكل طفيف أعداد القتلى من المدنيين مما يشير الى أن المتمردين يحاولون استغلال الفراغ بينما يتفاوض السياسيون على السلطة.