//Put this in the section //Vbout Automation

مقتل سبعة في اشتباكات في مدينة الموصل العراقية


قالت الشرطة العراقية يوم الثلاثاء ان سبعة أشخاص على الاقل قتلوا في اشتباكات بمدينة الموصل المضطربة في العراق حيث يواصل مسلحون من تنظيم القاعدة قتال القوات الحكومية.




واندلعت الاشتباكات مساء أمس الاثنين في قرية أبو سيف الواقعة الى الجنوب من مدينة الموصل الشمالية بعد أن أغار من يشتبه في أنهم من مقاتلي تنظيم القاعدة على منزل وقتلوا موظفا حكوميا يعمل بوزارة التجارة العراقية.

وسعت أسرة القتيل للاخذ بالثأر فهاجمت منازل مجاورة يسكنها من يشتبه في أنهم على صلة بالقاعدة. وقالت مصادر من الشرطة انهم قتلوا ستة اشخاص منهم امرأتان.

وأبلغ شرطي يحقق في الواقعة رويترز أن تحقيقا أوليا أوضح أن أعمال العنف اندلعت نتيجة مقتل مدني على يد من يشتبه أنهم من مقاتلي تنظمي القاعدة.

وقالت الشرطة ان قوات الامن طوقت القرية واعتقلت المشتبه بهم.

ومن ناحية اخرى قتلت قنبلة مزروعة على الطريق تستهدف دورية للجيش العراقي جنديين في غرب الموصل وسقطت قذيفة مورتر على نقطة تفتيش تابعة للشرطة مما أسفر عن اصابة شرطي في شرق المدينة.

وتعتبر الموصل اخر معاقل تنظيم القاعدة في المدن بعد أن طردته القوات الامريكية بالتحالف مع ميليشيات قبلية عربية سنية تعرف باسم مجالس الصحوة في عام 2007 من أجزاء كثيرة من بغداد ومن محافظة الانبار في غرب البلاد.

وتراجع العنف بشكل عام في العراق بدرجة كبيرة منذ أن بلغ الصراع الطائفي ذروته في 2006-2007 لكن الانتخابات غير الحاسمة في مارس اذار الماضي أثارت توترات.

وعقد البرلمان الجديد يوم الاثنين أولى جلساته منذ الانتخابات التي جرت يوم السابع من مارس لكن المفاوضات بشأن تشكيل حكومة من المتوقع أن تستغرق أسابيع أخرى.