//Put this in the section //Vbout Automation

حرب:للتعامل بمسؤولية مع السفن المتوجهة الى غزة

 




أوضحت مصادر وزارية ان الوزيرين بطرس حرب وميشال فرعون أثارا خلال جلسة مجلس الوزراء أمس الاثنين قضية المنشورات التي وزعت في شرق صيدا والتي دعت الى تهجير المسيحيين من القرى والحادثة الامنية التي حصلت في زحلة عشية زيارة البطريرك الماروني الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير اليها.

واشارت المصادر عبر صحيفتي "المستقبل" و"النهار" الى ان الوزيرين طالبا الحكومة باتخاذ التدابير الامنية للحيلولة دون تكرار مثل هذه الاحداث، ولاسيما انها ليست بريئة ولم تحصل صدفة, مؤكدة ان طرحهما لاقى قبولا في جلسة المجلس, وان الرئيس سعد الحريري اكد ان التحقيقات جارية لمعرفة الفاعلين وملاحقتهم.

ولفتت المصادر الى ان الوزير حرب طرح موضوع السفن التي تنوي مغادرة الشواطئ لفك الحصار اللانساني عن قطاع غزة، مطالبا الحكومة اللبنانية بالتعامل بمسؤولية وجدية مع هذا الموضوع تفاديا لانفلات الامور وتعريض لبنان لمخاطر غير محسوبة.

واعلنت المصادر ان حرب طرح ايضا خلال الجلسة موضوع اقتراحات القوانين المستعجلة المكررة والتي تقدم بها رئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب وليد جنبلاط حول حقوق الفلسطينيين في لبنان والمواقف المتباينة التي صدرت عن الكتل النيابية، وبعدما رفعت صفة المعجل المكرر عنها، وطالب مجلس الوزراء وضع يده عليها لاتخاذ موقف محدد منها