//Put this in the section //Vbout Automation

حزب الله : قوّات الأمم المتحدة مسؤولة عن اتّخاذ إجراءات ملموسة لردع ممارسات إسرائيل






دان "حزب الله" بشدّة "الجريمة الصهيونية الجديدة التي تمثّلت باختطاف المواطن اللبناني عماد حسن عطوي في منطقة شبعا"، ورأى أنّ "هذا العمل الإجرامي هو حلقة في سلسلة الاعتداءات الصهيونيّة المتواصلة على لبنان واللبنانيين والتي تتم تحت سمع وبصر قوّات الأمم المتحدة التي تُعتبر مسؤولة عن اتخاذ إجراءات ملموسة لردع هذه الممارسات".

"حزب الله"، وفي بيان، اعتبر أنّ "الجريمة التي ارتكبتها قوات الاحتلال هي اعتداء على لبنان والدولة فيه، وعلى الأمن والمواطن وعلى السيادة اللبنانية في ظل صمت المجتمع الدولي الذي يقف مشلولاً وعاجزاً أمام الانتهاكات الصهيونية للحدود وللقوانين ولسيادة الدول".

وسأل الحزب في ختام بيانه: "متى يتحرّك المجتمع الدولي ليُحمّل إسرائيل المسؤولية عن كل اعتداءاتها وممارساتها الإجراميّة؟ ومتى تصبح القوانين الدوليّة أداة لردع المعتدي عن اعتداءاته، بدل أن تكون غطاءً له لتكثيف جرائمه بحماية من الولايات المتحدة وقرار "الفيتو" الذي تستخدمه دائماً كوسيلة لمنع إدانة هذه الجرائم؟".