//Put this in the section //Vbout Automation

حزب الله: لا تداعيات بسبب الموقف من عقوبات إيران


نقلت صحيفة "الشرق الاوسط" عن مصدر مقرب من حزب الله اشارته الى إن لبنان كان يجب أن يصوت ضد العقوبات على ايران "لأن تركيا، عضو في حلف شمال الأطلسي، ومع ذلك اتخذت موقفا مضادا للعقوبات، ولبنان لا يمكنه أن يأخذ موقفا أقل من ذلك". وأضاف: "انطلاقا من الإنصاف والعدل، الموقف خطأ ولا منطق خلفه إلا منطق القوي، ونحن اخترنا أن نصطف مع القوي". إلا أن المصدر استبعد أن يكون لموقف حزب الله أي تبعات على الساحة الداخلية في لبنان، مشيرا إلى أنه "لو أن ذلك سيحدث، لكان البيان حمل نبرة أقسى".





ورأى مصدر متابع أن موقف الحزب "طبيعي"، وأضاف المصدر أن "طبيعة علاقة حزب الله بإيران تفرض عليه أن يعبر بهذه الطريقة، إلا أن استياءه لن تكون له تداعيات دراماتيكية على الساحة". وأشار إلى أن الحزب قد يستعمل ذلك لتحقيق مكاسب داخلية ضد خصومه، خصوصا في المرحلة القادمة التي ستشهد تعيينات أمنية، وفي ظل الخلاف حول الموازنة المالية.


وأشار المصدر تعليقا على علاقة حزب الله برئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب وليد جنبلاط الذي صوت لصالح "الامتناع"، إلى أن علاقتهما لن تتأثر سلبا، لأن الحزب يتفهم موقف الزعيم الدرزي، مستبعدا أن يتسبب هذا الاختلاف في وجهات النظر "في خرق أجواء التوافق الموجودة في البلد". ولفت الى إن موقف جنبلاط يثبت أن القضية "ليست حادة، بل إنه كانت هناك إرادة بتظهير الخلاف اللبناني الداخلي حول القضية، وهذا ما حصل". وأضاف: "جنبلاط صوت حيث كان هناك حاجة لصوته، لو كان عدد الأصوات في المعسكر الثاني أقل، لكان صوت لرفض العقوبات".