//Put this in the section //Vbout Automation

عصا غلمية وحنجرة هبة نجمتا إفتتاح بيت الدين


في افتتاح اليوبيل الفضي لمهرجانات بيت الدين، عرض عالمي الإطار لبناني الإبداع حتى الصميم مع الأوركسترا الفيلهارمونية اللبنانية بقيادة الدكتور وليد غلمية مع أكثر من مئة عازف، والمؤلفة الموسيقية ومغنية الأوبرا هبة القواس، وسعي من كلا الطرفين لتقديم عمل أوبرالي تمتزج فيه أنغام الغرب الكلاسيكية، مع روح الشرق المنتشية بكل الموروث التاريخي، وكانت النتيجة إمتاع خاص جداً، أعطى لهذه المهرجانات روحاً جديدة متوثبة عكست رغبة في الانعتاق من القوالب، والدخول في صميم اللعبة العالمية روحاً وأنغاماً وقدرة على محاكاة الغرب بلغته الموسيقية مع تطعيم شرقي ولسان عربي·




سهرة عميقة الأثر، استمعنا فيها الى مؤلفات موسيقية لوليد غلمية، بيزيه، جيرشويف، آندرو لويدفيبر، ماسينيه، هبة القواس (مقطوعة بيت الدين خصيصاً للمهرجان)، نيلسون، تشايكوفسكي، بورودين، كان معها الدكتور غلمية سيد السهرة بحضوره الآسر قائداً لاكثر من مئة موسيقي مع خليط كبير ومتنوع من الآلات وحركة ماهرة بعصاه، حافظت على دلالاتها على مدى وقت العرض وهو ساعة ونصف الساعة، لقد كان بحق استاذاً كبيراً في ملعبه الذي يعشق·

اما الفنانة هبة فأعطت صورة منقحة اوضح لموهبتها الكبيرة الرائعة، مع ترددات عالية جداً وأخرى منخفضة جداً من دون اي اختلال في ميزان الحنجرة التي حافظت على توازن فذ، ومتميز، وتجاوب معها جمهور العرض الاول بقوة، وهو طلب منها عدة مرات العودة الى المسرح لكي تعيد اخر ما غنته ولبّت الطلب·

أشممت عطري، لأني أحيا (شعر ندى الحاج)، أسرى بقلبي (عبد العزيز خوجة – الوزير السعودي)، (إنت أنا، شعر كمال جنبلاط، من كتاب فرح) (يا نسيم الروح) (الحلاج)، (وتحبني) (هدى النعماني).

هذه التشكيلة أحبها الناس كثيراً وكان التصفيق يعلو بالحرارة نفسها من الصفوف الاولى حيث اللبنانية الاولى السيدة وفاء سليمان، ورئيس كتلة المستقبل النيابية الرئيس فؤاد السنيورة ووزير الاعلام د· طارق متري وغيرهم، ومن صفوف الجماهير التي لطالما رددت اكثر من مجموعة في مواقع متفرقة من مكان الحفل.

الافتتاح جميل، راق، ومشهد حضاري مع اكثر من مئة عازف يشكلون نواة صورتنا المذهلة امام العالم·