//Put this in the section //Vbout Automation

حبيش: لو كانت الإتفاقية الأمنية موقعة مع روسيا لما اثيرت الضجة حولها

لفت عضو تكتل "لبنان أولاً" هادي حبيش إلى أنَّ "الرأى الذي صدر عن الرئيس نبيه بري في كتابه حول الإتفاقية الأمنية الموقعة بين الولايات المتحدة ولبنان، إلى رئيسي الجمهورية والحكومة، كان موضع مناقشة سابقاً في اجتماعات لجنة الإعلام والاتصالات"، معرباً عن اعتقاده بأنه "ربما كان خطأ ما في هذه الإتفاقية".




حبيش، وفي حديث إلى محطة "الجديد" أكد أنَّ "90 في المئة من الإتفاقية الأمنية مع واشنطن تم تطبيقه، ويبقى أمرها متروك لمجلس الوزراء"، متسائلاً أنه "لو كانت هذه الاتفاقية موقعة مع روسيا بدلاً من الولايات المتحدة، لما اثيرت هذه الضجة حولها".

وحول موضوع الموازنة والسجال الذي أثاره رئيس المجلس النيابي، قال حبيش: "الرئيس بري طرح الموضوع، وكأنّ هناك 11 مليار لا نعرف كيف صرفت"، داعياً إلى "انتظار المناقشة الشفافة لهذه المسألة في مجلس النواب"، مؤكداً أن "موضوع الهدر لا يقف عند فريق واحد، ولا يُحمل لفريق واحد كما يتم الايحاء به"، مشدداً على ضرورة "متابعة موضوع الفساد إلى آخره، لانه يمكن أن لا تكون الحكومة قد قامت بذلك، بل موظف صغير".

حول الإنتخابات البلدية في الشمال وعكار، أكد حبيش أنه "إذا قرأنا الأرقام، فإن "تيار المستقبل" لم يتراجع في المناطق السنية كما يدعي البعض"، مشيراً إلى أن "هناك مناطق لم ننجح بها كـ"تيار مستقبل"، وذلك لاعتبارات عائلية وليست سياسية".

وعمَّا جرى خلال الانتخابات البلدية في القبيات، لفت حبيش إلى أنَّ "النائب السابق مخايل الضاهر الذي رفض التوافق، جمع عدة قوى، وكان بإمكانه الفوز بجمعه لهذه القوى، لكن النتيجة جاءت لصالحنا".