//Put this in the section //Vbout Automation

الحريري من البلمند: العيش المشترك مسؤولية تقع علينا جميعا






 

 

كرر رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري تمسكه بمبدأ المناصفة الذي كرسه الرئيس الشهيد رفيق الحريري، مجدداً إلتزامه بالعيش المشترك و"هو مسؤولية تقع علينا جميعا".

وجزم بأن مبدأ المناصفة هو مدماك أساسي في بناء لبنان وحمايته من الأخطار والعواصف، داعياً إلى ترسيخ المناصفة التامة بين المسيحيين والمسلمين في لبنان لتبقى رسالته رسالة العيش المشترك لأجيال وأجيال.

مواقف الحريري جاءت خلال رعايته حفل وضع حجر الأساس لـ"مستشفى رفيق الحريري الجامعي" في جامعة البلمند.

وقال الحريري: "يشرفني اليوم أن أشارك في وضع حجر الأساس لصرح جديد في جامعة البلمند. تعلمون أننا كعائلة تجمعنا مع كل ما يمت إلى التربية ومؤسساتها روابط قديمة وأساسية. فمفاهيم التربية والتعليم والمعرفة كانت مداميك أساسية في مسيرة الرئيس الشهيد رفيق الحريري وهي المسيرة التي أحاول أن أتابعها بمساعدة منكم وبالاتكال على الله".

وأكد أن "التجربة زادتني إيماناً أن أشرف استثمار هو الاستثمار في الانسان وفي العلم والمعرفة كما زادتني المسؤولية التي توليتها يقيناً بأن أبناء لبنان وبناته هم أثمن ما يملك وهم رأسمال لا يجف ولا ينضب وواجبنا إعادة انتاجه بصيغة أفضل جيلاً بعد جيل. وها أنا اليوم أقف أمامكم على خطى والدي الشهيد في المكان الذي يتولى أنبل الصناعات: صناعة الأجيال وصناعة الطموح وإنجازه".

وإذ رأى أن "مؤسستكم تحمل اسم الجامعة بكل ما لهذه الكلمة من معنى. فهي الجامعة التي تجمع وتعتز بنعمة الجمع وترفض لا بل تحارب كل ما يناقضه من تزمت وتعصب وتقوقع وانغلاق فكري"، لفت إلى أن هذه الجامعة تجمع في كل شيء: في طلابها وفي جسمها التعليمي وفي كل مقاربة ومجال"، واصفاً جامعة البلمند بـ"شجرة وارفة جذورها الكورة لكن أغصانها تغطي كل لبنان وتلتقي مع أفضل ما فيه من عقول وإبداعات وتطلعات وطموح".

أضاف: "نحن نلاقيها بدورنا في القناعة التي رسخها فينا الرئيس الشهيد رفيق الحريري بأن المواطنية تبدأ في التربية حيث العلم لا يعترف بطائفة وحيث المعرفة لا تعترف بمذهب. هكذا نرى دور جامعتكم وكل الجامعات والمؤسسات التربوية اللبنانية التي يغتني بها عالمنا العربي: أكاديميات تحضن كل الطوائف وتظلل كل المذاهب في انتماء واحد للبنان الرسالة يقاس بالانجاز الوطني الشامل ولا يكتفي بالتقوقع ولا يرضى بالتفرقة والتمييز".

إلى ذلك، شدد على أن "إرساء العيش المشترك في لبنان مسؤولية تقع علينا جميعاً ولا مكان أفضل لإرسائها من جامعتكم، جامعة البلمند التي أصبحت نموذجاً وقدوةً في هذا المجال تماماً كما أن الكورة العزيزة كرست العيش المشترك حقيقة يومية في أصول أهلها لا شعاراً موسميا في المناسبات"، وقال: "من جهتنا ملتزمون بتكريس العيش المشترك في المجال السياسي عبر تثبيت مبدأ المناصفة الذي أرساه الرئيس الشهيد رفيق الحريري والذي أَعتبره شخصياً مدماكاً أساساً في بناء لبنان وحمايته من الأخطار والعواصف".

رئيس الحكومة إسترسل: "تماماً كما أننا نحن جميعاً عابرون على أرض لبنان الباقية فإن واجبنا جميعاً أن نرسخ المناصفة التامة بين المسيحيين والمسلمين في لبنان لكي تبقى رسالة لبنان إلى العالم رسالة العيش المشترك والحوار والاعتدال، لأجيال وأجيال، بإذن الله".

وبصوت خافت وحسرة لادعة، ختم بالقول: "في هذه الصالة التي بناها الرئيس الشهيد رفيق الحريري باسم أخي حسام، واليوم نبني المستشفى باسم والدي الشهيد رفيق الحريري، إنه لشرف لي أن أكون ابن رفيق الحريري، وشرف لي أن أبني هذه المستشفى في جامعتكم، جامعة البلمند. والرئيس الشهيد كان مؤمنا دائما بالتربية والعلم والتعليم، لذلك نحن كعائلة، نازك على رأسنا، وسعد وبهاء، وأيمن وفهد وهند، جميع أخوتي، مستمرون في هذا المسار لأنه المسار الصحيح وغير هذا المسار ليس هو بالمسار الصحيح".