//Put this in the section //Vbout Automation

الفور سيزونز وفصول لبنان – هناء حمزة

 
 
 
أثلج قلب" حبر" حفل افتتاح فندق الفورسيزنز في بيروت …ليس من جهة مساحة الفندق وفخامة غرفه ورفاهية خدماته فقط بل لما جمعه من سياسيين فشلت طاولة الحوار في تحقيقه…غاب الممثلون وجاء الرؤساء الثلاثة بأقدامهم واصطحبوا معهم الوزراء والنواب وكل من يعمل في الشأن العام والخاص في لبنان وتكلم الامير الوليد بن طلال عن النمو في لبنان والتوقعات بتدفق السواح الهائل هذا الصيف وتمتع لبنان بعوامل الاستقطاب الفريدة وحفاظه على جاذبيته على الرغم من تاريخه المليء بالفصول السوداء

اخبار" بتفرح القلب" يؤيد "حبر" السياسيين في لبنان فهو ايضا مل من التصريحات السياسية التي" لا تزيد ولا تنقص" ومل من جلسات الحوار المضجرة واحتفالات ذكرى الشهداء الكئبية…هو يحب الشهداء بكى وتألم عند سقوطهم ولكنه اليوم اصبح مقتنعا انه كقيادات هذا البلد لا حول له ولا قوة في القرارات المصيرية فليفرح فليشارك في حفل الافتتاح ولو عبر شاشة التلفزيون

انه يتذكر كيف هرب من عمله باكرا ليسجل مباراة كرة القدم الشهيرة التي شارك فيها السياسيون احياء لذكرى تنذكر وما تنعاد " حرب نيسان المشؤومة."…..و لم يمل من تكرار مشاهدتها …وفي كل مرة يلتقط مشهدا ما لم يلتقطه سابقا فيبتسم ويفرح.ويضحك

كانت المرة الاولى التي يكتشف فيها ان نائب" الفريق الاخر"" مهضوم "و"لذيذ" …ويستمتع بمراقبة حركاته وابتساماته ووقوعه على الارض

ويقارن بتجرد وموضوعية

اللياقة البدنية لكل من فريقه السياسي والفريق الاخر

بدأ حفل افتتاح الفورسيزنز وزار "حبر" بعدسة كاميرا التلفزيون كل شبر من الفندق واستمع الى الشرح المفصل عن وسائل الترفيه وتنوع الاجنحة والغرف واختلاف اسعارها…لم يأبه كثيرا بالسعر هو طبعا يتمنى ان يمضي ليلة واحدة بالجناح الرئاسي.. ولكن لينام السياسيون, هناك هو يكتفي باتفاقهم ويسعده توافقهم واكثر ما يثلج صدره لو يبتعدوا عن السياسة و يخرجوا لبنان من دوامة الفصول السوداء الى افتتاح جديد لفصول اربعة