//Put this in the section //Vbout Automation

لن يسقط البلد في “افادة” – هناء حمزة

 
 
 
 
"حبر الخربشات" كاد ان يجف عندما قرأ تلويحات وزير التربية الى امكانية اعطاء الطلاب افادات بدلا من الشهادات الرسمية …

"حبر " ينتمي الى جيل الافادات والاضرابات والانذارات و المتاريس واكياس الرمل وكلها ذكرى

لا يريدها ان تعود ..لا يجب ان تعود

شمر "حبر" عن ساعديه واعلن حالة الطوارىء سيخربش سيخرمش اعطوا المعلمين مطالبهم المحقة..الموازنة تحمل او لا تحمل سيان …انها تحمل ما تشاء ولا تحمل ما تشاء …
لكن يستحق 44 الف طالب ان يفتخروا بشهاداتهم الرسمية الممهورة بتوقيع وزارة التربية

ان يتخرجوا من مدارسهم ويدخلون الجامعات عن جدارة ومن دون نظرات احتقار لهم لانهم لبنانينون يحملون افادة لا تذكر نجاح ولا تدون اي تقدير .
لا "حائط مسدود "في السياسة يا معالي الوزير فكيف مع المعلم ,مربي الاجيال ,صانع العقول تريد ان" تلجأ للافادة "…الطالب سيدعو لك بطول العمر فلن ينتظر نتيجة الامتحانات ولن يبحث عن ثانوية اخرى ينتقل اليها اذا رسب …سيدخل الجامعة شاء معلمه ام ابى …شاءت مدرسته ام ابت …شاءت علاماته ام ابت.

وبعد عام ,عامين سيهرب الى الرصيف ,وهناك على ناصيته يقف من يراقب ,من يتابع ومن يشحن ويربي باسلوب اخر ويعلم مواد غير الكيمياء والفيزياء والفلسفة والرياضيات ..طريقة تصل الى عبرا وشرق صيدا تلقي المنشورات ,تتطلب اخلاء منازل "النصارى"…مسيحيو لبنان رمز الوطن اساس المعادلة ..كيان المجتمع …صلب القضية ….

لا تهدد المعلمين يا معالي الوزير بالافادات ولا تصطاد في مياه اهالي الطلاب ساوم زملاءك في الحكومة ,فاوض وهدد هناك في جلسة مجلس الوزراء …طالب بحقوق المعلمين انضم الى المؤيدين اقطع فرص الرصيف وناصية الشارع وانذارات منازل "النصارى"…لن يخرج مسيحي من عبرا لن يخلي نصراني بيته في شرق صيدا …لن يسقط البلد من جديد في "افادة" لن يعود "حبر" الى ذكراه الاليمة