//Put this in the section //Vbout Automation

لقاء الرابطة المارونية مع فرنجية كان جيداً


ذكرت صحيفة "الديار" أن مصادر مطلعة على اجتماع الرابطة المارونية مع النائب سليمان فرنجية امس، قالت ان نتيجة الاجتماع كانت جيدة، واضافت ان الرابطة المارونية استشعرت الخطر الذي يتهدد الطائفة المارونية خصوصا في الشمال اذا ما عاد العنف الى الساحة.




 وقالت المصادر ان التحرك بدأ من هذا المنطلق مع البطريرك صفير الذي كان حزيناً جداً لما جرى، ووصف الجريمة بالخطيئة الكبرى. وان البطريرك وتقديرا منه لدعم الرابطة المارونية، ارسل نائبه العام المطران رولان ابو جودة وراعي ابرشية طرابلس المارونية المطران جورج ابو جودة كممثلين له، وحضرا الاجتماع كما زارا مع وفد الرابطة اهل الفقيدين طوني ونايف صالح للتعزية.

وقد تم عرض للامور مع النائب سليمان فرنجية بكثير من الوضوح والايجابية، وان النتيجة كانت جيدة. واضافت المصادر انه لم يتم التطرق الى مصالحة والهم الان وهدفنا هو ان يبقى الجو الهادئ يحكم العلاقات المسيحية – المسيحية، وهذا هو اطار مهمة الرابطة المارونية، وستكون هناك متابعة مع قيادات سياسية اخرى معنية في الوضع في الشمال، وبدعم ومتابعة ومباركة سيد بكركي، الذي يستشعر الخطر والحاجة الملحة لمنع تفاقم الامور.