//Put this in the section //Vbout Automation

فتفت قدم استقالته من مسؤولياته بتيار المستقبل ووضعها بتصرف الحريري






 

 

أعلن النائب احمد فتفت الإثنين أنه وضع استقالته من تيار "المستقبل" بتصرف رئيس الحكومة سعد الحريري، وذلك على خلفية الأجواء التي رافقت الإنتخابات البلدية في منطقة المنية- الضنية.

وقال فتفت: "ان الإنتخابات النيابية الفرعية التي جرت الأحد قد أعادت بوضوح رسم الصورة السياسية لقضاء المنية-الضنية وكانت أبلغ رد على كل الإفتراءات التي تعرضنا لها في الأسبوعين الاخيرين سياسيا وشخصيا".

وتابع: "هذا الفوز الكبير جاء رغم العدد الهائل للمرشحين ورغم الدعوات العديدة للمقاطعة والإشاعات المغرضة ورغم التحالفات الهجينة لعدد من المستنوبين فيما سمي التحالف الرباعي، ورغم تخلي بعض الحلفاء ما عدا القوات اللبنانية التي أخص بالشكر مما يعطي أهمية أكبر للانتصار وتأكيدا راسخا للانتماء السياسي لهذا القضاء".

وقال النائب فتفت: "لقد حاول البعض ممن يدعي المسؤولية السياسية في الضنية إستغلال بعض نتائج الإنتخابات البلدية الأخيرة لشن حملة من الافتراءات وحتى الشتائم وهذا لم يكن يوما من شيمنا. الحقيقة انه لم يفاجئني البعض بحملتهم وتنسيقهم لأنهم من موقع الخصومة السياسية، إنما أكثر ما آلمني أن تأتي بعض الضربات من أقرب المقربين سياسيا وعائليا".

وأوضح انه وضع "تقريرا مفصلا عن الخلفيات لنتائج الانتخابات البلدية على صعيد لبنان عموما والضنية خصوصا، وتم رفعه للحريري وللسنيورة أهم ما جاء فيه: عدم قدرة الرأي العام المناصر لتيار المستقبل على مواكبة مشروعنا السياسي بسبب الانطباع السائد أن هناك عدم وضوح في التوجه السياسي لتيار المستقبل بعد 7 حزيران 2009، التأخير في إنجاز الملف التنظيمي لتيار المستقبل مما اعاق التواصل بين التيار وقاعدته في عدد من المناطق، تراجع الملف الخدماتي حتى عبر مؤسسات الدولة نظرا للتأخير الذي حصل في تأليف الحكومة، تراجع الملف الانمائي لنفس الاسباب ولأن بعض الوزراء أعطوا أولوياتهم لمناطق أخرى".

وتابع فتفت "أما على الصعيد الشخصي فبالتأكيد كان هناك خطأ في التقدير لبعض الظروف المحلية والعائلية، بالاضافة الى ان قسما كبيرا من مواطني المنية والضنية، حتى بين أفراد عائلتي يعتبر أن أي تلكؤ إنمائي أو خدماتي بالاحرى، إنما يتحمله أحمد فتفت لإعتقادهم أنه في موقع سياسي متقدم".

وختم "بناء على كل ما تقدم، وإيمانا مني بقناعتي ان على كل مسؤول تحمل مسؤولياته وأخطاءه، وضعت إستقالتي بتصرف دولة الرئيس سعد الحريري"، مؤكدا "ان هذه الخطوة إنما تنبع من قناعاتي بأن أتحمل ما يعود الي من مسؤولية في ما جرى، وهي نابعة أيضا من إيماني والتزامي بتطوير وإنجاح خط تيار المستقبل ومسار الرئيس الحريري، وهي أيضا نداء لكل مسؤول في تيار المستقبل أيا يكن موقعه لإعتبار ما جرى على مستوى الوطن يحتم علينا الادراك ان هناك أخطاء يجب معالجتها وعلى وجه السرعة حتى لا نكن من النادمين حين لا ينفع الندم".