//Put this in the section //Vbout Automation

الاتحاد الاوروبي يؤيد قرار فرنسا وقف بث قناة تلفزيون الاقصى


أيدت المفوضية الاوروبية يوم الاثنين قرار المجلس الوطني الفرنسي للاعلام وقف بث قناة الاقصى الفضائية الفلسطينية بتهمة التحريض على كراهية اسرائيل واليهود.




وكان المجلس الفرنسي قد أمهل شركة يوتلسات وهي اكبر شركة أوروبية لتشغيل الاقمار الصناعية ومقرها فرنسا حتى 26 يونيو حزيران لوقف بث قناة تلفزيون الاقصى المرتبطة بحركة حماس.

وردا على سؤال بشأن قرار المجلس قالت المفوضية الاوروبية انه قرار صائب ينبغي تنفيذه.

وقال جوناثان تود المتحدث باسم المفوضية الاوروبية في شؤون الاعلام للصحفيين "السلطات الفرنسية تطبق التشريعات الاوروبية."

واضاف "من بين الشروط انه يتعين على المحطة احترام القواعد التي تحظر أمورا مثل التحريض على الكراهية بسبب النوع أو الدين أو الجنسية."

وقال تود ان المفوضية تلقت عددا من الشكاوى بشأن بث قناة تلفزيون الاقصى من بينها انها تذيع مواد تعد تحريضا على الكراهية.

وكانت وزارة الخزانة الامريكية أعلنت في مارس اذار انها فرضت عقوبات على قناة تلفزيون الاقصى والبنك الاسلامي الوطني في غزة لعلاقاتهما بحركة حماس التي تعتبرها الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي ضمن المنظمات الارهابية.

وقال المجلس الوطني الفرنسي للاعلام في طلب وقف بث قناة الاقصى المقدم لشركة يوتلسات ان القناة أذاعت برامج تسيء الى الكرامة الانسانية "ويمكن أن تحض على الكراهية أو العنف لاسباب تتعلق بالدين أو الجنسية."

وقالت متحدثة باسم يوتلسات ان خطاب المجلس أحيل الى شركة نورسات وهي شركة لخدمات البث بالاقمار الصناعية مقرها البحرين تتولى توزيع تلفزيون الاقصى.

ونددت قناة الاقصى بقرار المجلس الفرنسي وقالت ان هذا القرار ينتهك قوانين البث بالاقمار الصناعية.

وستظل قناة الاقصى الفضائية متاحة للمشاهدين في أوروبا وخاصة في جنوب القارة من خلال القمر الصناعي عربسات.