//Put this in the section //Vbout Automation

حماوة بين المستقبل والمعارضة في انتخابات المنية-الضنية والداخلية تنهي تحضيراتها






 

 

أنهت وزارة الداخلية تحضيراتها الامنية واللوجستية التي ستعتمدها أمنيا ولوجستيا لإتمام الانتخابات النيابية الفرعية في دائرة قضاء المنية الضنية لملء المقعد النيابي الذي شغر بوفاة نائب "تيار المستقبل" هاشم علم الدين.

وانحصرت المعركة التي ستجري الاحد عملياً بين "تيار المستقبل" الذي تبنى ترشيح نجل النائب السابق صالح الخير الشاب كاظم، وبين مرشح المعارضة نسيبه كمال الخير.

وبلغ عدد المرشحين حتى مساء الجمعة 13 مرشحا، وابرزهم شقيق النائب الراحل بشير علم الدين الذي يتجه الى الحياد في موقف يعلن خلال الساعات المقبلة.

وبدا عشية الانتخابات ان تيار "المستقبل" قد حشد ماكينته الانتخابية بكامل قوتها ورفع عددها الى نحو ألفي عنصر، بالتوازي مع ارتفاع في حدة الخطاب السياسي، الأمر الذي دفع القوى المقابلة الى النزول الى المعركة، وتجلى ذلك بإعلان النائبين السابقين جهاد الصمد ومحمود طبو والحزب السوري القومي الاجتماعي وقوفهم الى جانب رئيس المركز الوطني للعمل الاجتماعي كمال الخير.

وأفادت صحيفة "السفير" إن حساسية المعركة بالنسبة الى تيار "المستقبل" عكسها حضور منسق اللجنة الخماسية أحمد الحريري وتنظيمه جولات ولقاءات في المنية وخارجها وصولاً إلى الضنية وذلك لتأمين الدعم اللازم للمرشح كاظم صالح الخير، في مواجهة كمال الخير الذي صار عنوان المعركة.

وعشية الاستحقاق، ترددت أنباء عن زيارة قد يقوم بها الرئيس سعد الحريري إلى المنية اليوم على هامش الاحتفال بوضع الحجر الأساس لمستشفى جامعة البلمند الذي تبرّع رئيس الحكومة ببنائه.

وكان خمسة مرشحين، ابرزهم بسام الرملاوي اعلنوا انسحابهم من المعركة، مما عزز حظوظ فوز كاظم الخير مدعوما من "المستقبل" لكن اعلان الصفدي وعبد العزيز اللذين كانا يفضلان مرشحاً من عائلة علم الدين، وقوفهما على الحياد، أزعج "المستقبل" الذي أصدر بياناً إنتقد فيه هذا الموقف، معتبراً أنهما ما كانا ليدخلا إلى البرلمان لولا أصوات التيار.

وإليه، بدا أن "الجماعة الإسلامية" غير متفقة حيال الموقف من هذه الإنتخابات، إذ سارعت إلى نفي بيان منسوب إلى الجماعة في الضنية – المنية دعا إلى الوقوف على الحياد، مشيرة إلى أن هذا البيان لم يصدر عنها، موضحة أن الموقف من الإنتخابات سوف تعلنه خلال زيارة المرشح كاظم الخير لأمين عام الجماعة قبل ظهر اليوم·

وفهم أن إتصالات تجري لإعلان الجماعة عن دعم مبطن لمرشح المستقبل·