//Put this in the section //Vbout Automation

هيئة الحوار الوطني حددت ١٩ آب موعدا لجلستها المقبلة






 

 

 

حددت هيئة الحوار الوطني تاريخ 19 آب المقبل موعدا لجلستها المقبلة.

فقد التأمت الهيئة في جلستها العاشرة في الساعة الحادية عشرة والدقيقة العاشرة من قبل ظهر اليوم، في قاعة الاستقلال في قصر بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، وحضور اقطاب الحوار الذين غاب منهم بداعي السفر الرئيس فؤاد السنيورة، الوزير محمد الصفدي والدكتور سمير جعجع. واستكملت مناقشة الاستراتيجية الوطنية للدفاع عن لبنان وفق التصورات التي يقدمها اقطاب الحوار.

واستهل الرئيس سليمان الجلسة بكلمة تناولت المستجدات الداخلية والاقليمية والدولية منذ آخر جلسة للهيئة في الخامس عشر من نيسان الماضي.

البيان

وصدر بعد انتهاء الجلسة البيان الاتي:

"استأنفت هيئة الحوار الوطني أعمالها في مقر رئاسة الجمهورية في بعبدا بتاريخ 17/6/2010 برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان وبمشاركة جميع افرقاء الحوار الذين غاب عنهم دولة الرئيس فؤاد السنيورة، ومعالي الوزير محمد الصفدي والدكتور سمير جعجع بداعي السفر. وتابعت الهيئة مناقشة الاستراتيجية الدفاعية وحددت الجلسة المقبلة بتاريخ 19 آب المقبل".

الوصول

وكان اقطاب الحوار وصلوا تباعا: النائب وليد جنبلاط، النائب سليمان فرنجية، الدكتور فايز الحاج شاهين، النائب اسعد حردان الذي سئل عن الحقوق المدنية للفلسطينيين فقال " من المفترض ان تطرح قضية الحقوق المدنية للفلسطينيين"، النائب محمد رعد الذي سئل عما اذا كان سيقدم تصور حزب الله فقال "سنرى اليوم"، الوزير جان اوغاسبيان، النائب طلال ارسلان، الرئيس نجيب ميقاتي، النائب اغوب بقرادونيان، الرئيس امين الجميل الذي سئل عن مواقف النائب جنبلاط حول اليمين الغبي فقال:" سنذهب الى كوريا الشمالية، ونترحم على حائط برلين"، نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري، الوزير ميشال فرعون، رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي سئل عن الذي سيطرحه خلاله الجلسة فقال: "سنرى كوارث الطيران اليوم. وعن موضوع الحقوق المدنية للفلسطينيين قال الرئيس بري :" هذا الامر في جلسة مجلس النواب التشريعية في 13 تموز"، النائب ميشال عون، نائب رئيس الحكومة وزير الدفاع الوطني الياس المر ، رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري.