//Put this in the section //Vbout Automation

قوى الأمن: لمراقبة مطلقي النار ابتهاجاً بمباراة المونديال

أعلنت المديريّة العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامة أن مباريات كأس العالم 2010 تترافق مع ظاهرة إطلاق الرصاص والمفرقعات النارية إبتهاجاً من قبل المشجعين، إضافة الى إنطلاق المواكب السيارة والتجمهر على الطرق، في عدد من المناطق اللبنانية، الأمر الذي يسبب إزعاجاً ويزرع الخوف في النفوس، ويؤدي أحياناً إلى سقوط جرحى بين المواطنين، وهذا ما لا يحدث في بلدان أخرى حتى في تلك المشاركة في كأس العالم




وأوضحت المديريّة العامة لقوى الامن الداخلي أن الأوامر المشددة أعطيت إلى قطعاتها العملانيّة والإستعلاميّة لمراقبة المخالفين بكل دقة وتحديدهم، لاسيما من يطلقون النار ليُصار إلى توقيفهم بالتنسيق مع القضاء المختص، وهي تهيب بالمواطنين أن يكون تشجيعهم حضارياً وراقياً، وألا يتعدّى حدود حرية الآخرين