//Put this in the section //Vbout Automation

اوباما يرشح جنرالا متقاعدا مديرا جديدا للمخابرات الامريكية


رشح الرئيس الامريكي باراك أوباما يوم السبت الجنرال المتقاعد جيمس كلابر مديرا جديدا للمخابرات الوطنية ليقع بذلك اختياره على مسؤول دفاعي مخضرم لتنسيق العمل بين وكالات المخابرات الامريكية المتعددة.




وحث أوباما -الذي أعلن هذا الترشيح في البيت الابيض- مجلس الشيوخ الامريكي على سرعة اقرار تعيين كلابر في اشارة الى وجود معارضة من بعض النواب الديمقراطيين والجمهوريين الذين يشعرون بالقلق من صلة كلابر الوثيقة بوزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون).

وسيحل كلابر وهو وكيل وزارة الدفاع لشؤون المخابرات محل دينيس بلير الذي تنحى عن منصبه الشهر الماضي وسط تنامي مخاوف أمنية داخلية عقب محاولة تفجير فاشلة بواسطة سيارة ملغومة في ساحة تايمز سكوير في نيويوك في أول مايو أيار ومحاولة أخرى فاشلة لتفجير طائرة أمريكية كانت متجهة الى ديترويت يوم عيد الميلاد.

ويشرف مدير المخابرات الوطنية على الوكالات التي تشكل مجتمع المخابرات الامريكي بما في ذلك المخابرات المركزية الامريكية.

وقال اوباما "يحتاج مجتمعنا المخابراتي الى العمل كفريق متكامل يقدم معلومات مخابراتية رفيعة المستوى وفي حينها ودقيقة. ودعونا نكون امناء .. فهذه مهمة صعبة.

"ولكنها ستكون المهمة الجوهرية لجيم (جيمس كلابر). انه مؤهل على نحو بارز ويحظى بثقتي وتأييدي الكامل."

وكلابر جنرال سابق بالقوات الجوية تقاعد من الجيش في عام 1995 بعد أن خدم لمدة 32 عاما. وعمل مع وزير الدفاع روبرت جيتس خلال ادارة جورج بوش السابقة وظل في البنتاجون بعد تولي اوباما السلطة في عام 2009.

والمنصب الذي سيشغله كلابر استحدثه الرئيس السابق جورج بوش في عام 2004 في اطار اعادة تنظيم لاجهزة المخابرات بهدف معالجة القصور في التعاون بين تلك الاجهزة الذي كشفته هجمات الحادي عشر من سبتمبر أيلول 2001.

وقال اوباما ان المخابرات الامريكية تحسنت منذ 2001 لكن الامر يحتاج الى عمل المزيد.

وأضاف "مثلما رأينا في المحاولة الفاشلة في ديترويت فاننا نحتاج ان نعمل بشكل افضل. نحتاج الى التطور المستمر والتكيف وادخال تحسينات."

وأثار ماضي كلابر المهني قلق بعض اعضاء مجلس النواب بدلا من تهدئتهم.

ويحتاج كلابر الى تأييد اعضاء مجلس النواب للتصديق على تعيينه.

وقال السناتور الجمهوري كيت بوند نائب رئيس لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ الامريكي يوم الجمعة قبل الاعلان الرسمي عن ترشيح كلابر انه لا يميل الى دعم كلابر . وقال بوند ان كلابر سبق وان احبط الجهود الرامية لمنح سلطات واسعة للمنصب الذي طلب منه الان أن يشغله.

وقال بيت هوكسترا ابرز الجمهوريين في لجنة المخابرات بمجلس النواب ان ترشيح اوباما يضع "حجرا اخر في الجدار" بين الكونجرس والادارة بشأن الامن القومي.

وقال هوكسترا في بيان يوم السبت "السيد كلابر اعاق اتصالاتي مع عناصر من المجتمع المخابراتي واتسم بالمراوغة والبطء في الرد على تساؤلات ورسائل من اعضاء اللجنة..هذا غير مقبول ويجعل أمريكا اقل امنا."

وقال اوباما انه يتوقع التصديق على تعيين كلابر قريبا.

واضاف "ليس من المستغرب..فلقد أقر مجلس الشيوخ تعيين جيم في مناصب كبيرة في اربع مناسبات مختلفة وفي كل مرة كانت تتم الموافقة عليه بالاغلبية الساحقة."

وقال اوباما "بالنظر الى اهمية هذا المنصب فان التهديدات الملحة لامتنا وخبرة جيم الفريدة فانني أدعو مجلس الشيوخ على عمل هذا مجددا وبأقصى سرعة ممكنة."

وقال كلابر انه سيعمل من اجل الحصول على دعم اوباما والمشرعين.

وأضاف في تصريح له بعد اعلان الرئيس الامريكي عن ترشيحه "انها مهمة لا يمكن القيام بها بدون تأييدكم وتأييد الكونجرس ..انوي كسب تأييدكما