//Put this in the section //Vbout Automation

سجن فريد من نوعه قد يحتجز به نجم هوليوود تشارلي شين


 إذا صدرت كما هو متوقع عقوبة السجن على نجم هوليوود تشارلي شين فسيقضي العقوبة في أسبن بكولورادو حيث الأبسطة تغطي الأرضيات والزنازين تبدو كغرف النوم في بيوت الطلبة وتقدم للنزلاء وجبات ساخنة تجلب من مستشفى قريب.




لا هذه ليست هوليوود حين الزنازين مكدسة فوق بعضها البعض وتتعالى أصوات النزلاء الصاخبة الذين يواجهون إجراءات تأديبية قاسية من حراس السجن..

هذا سجن بيتكين كاونتي حيث يحتجز السجناء في أسبن.

قال بوب بروديس مدير سجن بيتكين كاونتي لرويترز يوم الجمعة "العقوبة هنا هي فقدان حريتك.. هذه هي أقصى عقوبة… نريد أن نفرج عن السجناء وهم في حال أفضل مما كانوا عليه عندما دخلوا السجن."

وأضاف أن معظم السجناء يحتجزون لحين محاكمتهم ومن ثم ينظر إليهم على أنهم أبرياء مشيرا إلى أنهم يحتجزون لأنهم غير قادرين على دفع كفالة.

وتابع "الفقراء يبقون في السجن والأغنياء يدفعون كفالة."

وشين ليس فقيرا ولكنه يواجه مشاكل. ومن المتوقع أن يدفع ببراءته يوم الإثنين من تهمة الاعتداء على زوجته في أسبن وقد يصدر عليه حكم بالسجن لمدة تصل إلى شهر. وكان وصل إلى أسبن لفترة قصيرة عندما ألقي القبض عليه في ديسمبر كانون الأول في يوم عيد الميلاد قبل أن يدفع كفالة.

وفي بيتكين كاونتي يقضي السجناء معظم أوقات النهار والمساء في غرفة واحدة يمكنها فيها القراءة ومتابعة التلفزيون ولعب الورق والحديث معا. ويمكنهم أيضا إجراء مكالمات هاتفية على أن يدفع مقابلها الطرف الآخر الذي يتحدثون معه كما يمكنهم إرسال رسائل وتلقي زيارات من الأقارب والأصدقاء وممارسة الرياضة بشكل منتظم.

ويسع السجن 24 نزيلا. وفي الافطار يتناولون وجبة باردة من الحبوب الغذائية المصنعة أو وجبات من الشوفان يجرى تسخينها في المايكروويف. وفي الغداء والعشاء يقود أحد السائقين بالسجن السيارة مسافة ميلين لجلب وجبات من مستشفى اسبن فالي.

والوجبات التي يتناولها النزلاء والعاملون بالسجن هي نفس الوجبات التي يتناولها نزلاء المستشفى.