//Put this in the section //Vbout Automation

سجال رافق اقرار مشروع الموازنة






 

 

 

ذكرت صحيفة "النهار" ان السجال الذي رافق اقرار مشروع موازنة 2010 في جلسة مجلس الوزراء التي عقدت عصر الجمعة دار مع ممثلي التيار الوطني الحر وزير الاتصالات شربل نحاس ووزير الطاقة جبران باسيل

وبالنسبة الى السجال مع الوزير نحاس، علمت "النهار" ان موضوع مطالبة وزيرة المال ريا الحسن لنحاس بتحويل 500 مليون دولار عائدات وزارته الى الخزينة تشعبت بانضمام رئيس الحكومة سعد الحريري مجددا الى هذه المطالبة ودخول رئيس الجمهورية ميشال سليمان للمرة الاولى على خط النقاش، اذ طلب من نحاس إعداد تقرير يشرح فيه لمجلس الوزراء الاسباب الموجبة لاحتفاظه بهذه العائدات حتى الآن

والموضوع الثاني المتعلق بالوزير نحاس يتصل بهيئة "أوجيرو" , فبعد اقتراح نحاس اضافة مادة قانونية، رد وزير الدولة جان اوغاسبيان بمطالعة أشار فيها الى ان هذه المادة تتناقض مع القانون 72 وقانون الاتصالات 431 لعام 2002 الذي يرعى تأليف "أوجيرو"، وتاليا فان ما يقترحه نحاس يتناقض مع واقع كون الهيئة لا تخضع للرقابة المسبقة بل لرقابة لاحقة من ديوان المحاسبة ولذا فان لها استقلالية مالية وادارية يريد وزير الاتصالات ان تنتهي وان تتولى الهيئة وضع جداول بكل النفقات

أما موضوع السدود التي يطالب الوزير جبران باسيل بتمويل انشائها ضمن الموازنة، فقد تجاوزه مجلس الوزراء بعد مطالعة من وزيرة المال دعت فيها الى وضع خطة واضحة يستند فيها الوزير الى طريقة التمويل وكيفية انجاز السدود