//Put this in the section //Vbout Automation

طفل أمريكي يصاب بخدوش فقط بعد سقوطه من 7 طوابق

 




نجا صبي أمريكي، 4 أعوام، من موت محقق بعد أن هوى مسافة سبعة طوابق من شرفة شقة عائلته في الطابق الـ17 في ميامي.

وخرج جوي ويليامز من "القفزة الحرة" بكدمات وجروح طفيفة، وأخذ يرشف حليبه بهدوء أثناء قيام رجال الإطفاء بنقله إلى مستشفى جاكسون التذكاري بميامي.

وقالت مصادر أمنية إن ويليامز غافل والدته وجده بالداخل وفتح باب غرفة المعيشة المؤدي لشرفة الشقة الواقعة في الطابق الـ17.

وهوى في منطقة مخصصة لحمام سباحة بالطابق العاشر، وامتصت أشجار نخيل في المنطقة قوة السقطة، ليتدحرج منها إلى كومة قاذورات على الأرض.

وأصيب الطفل بخدوش وكدمات بسيطة بعد سقوطه من ارتفاع 70 قدم، ووصف أحد الجيران الحادث بالمعجزة، قائلاً إن عناية الرب قد حمته.

وقال أحد الجيران الذي كان برفقة طفليه بحوض السباحة إنهم سمعوا صوت ارتطام قوي، وعثروا على الصبي ملقياً على الأرض وهو يتلوى ويبكي غير أنه رفض مساعدتهم.

وفشلت الشرطة في تفسير كيفية سقوط الطفل من الشرفة المغلقة بحواجز زجاجية، إلا أنها استبعدت معاملة الحادث باعتباره جريمة.

وبرر مدير البناية بأن الطفل هوى من ستة طوابق فقط، نظراً لعدم وجود الطابق 13، وهو رقم يتشاءم منه الأمريكيون، وأضاف مازحاً: "بالتأكيد فإن ذلك ربما كان نذير شؤم."