//Put this in the section //Vbout Automation

بري : لن أتراجع عن ملف التنقيب

 




اعتبر رئيس المجلس النيابي نبيه بري ان أفضل رد على تهديدات وزير البنية التحتية الاسرائيلي عوزي لانداو باستخدام القوة لحماية حقول الغاز الطبيعي التي عثر عليها في البحر المتوسط يكون بالإسراع في إقرار قانون التنقيب عن النفط والمباشرة في التلزيم

وشدد بري في حديث إلى صحيفة "السفير" على أنه مصمم على متابعة ملف التنقيب حتى النهاية، موضحاً أن المسألة ليست مسألة تسجيل نقاط ، بل هي تتعلق اولا بمصلحة لبنان العليا

وعن امكان وجود معارضة لخطوته , سأل بري : أفهم ان يكون البعض ضدي في إلغاء الطائفية السياسية ولكن لماذا هم ضدي أيضا في إلغاء الدين العام؟

ورأى بري ان الكميات التجارية من النفط والغاز الموجودة في المياه الاقليمية، تتيح للبنان ليس فقط الاكتفاء الذاتي، بل تتيح له تحقيق وفر مالي يساهم في سد العجز وإطفاء الدين , كاشفاً أنه في حال تطيير النصاب مرة أخرى في جلسة اللجان المشتركة الإثنين سيدعو الى جلسة ثالثة ورابعة وعاشرة وسيستمر على هذا المنوال حتى يقضي الله أمراً كان مفعولا , كما قال

وأشار بري إلى انه يجب الا يشعر أحد بأن هناك سباقا او تنافسا بين المجلس النيابي والحكومة على تحقيق إنجاز في هذا الشأن، موضحاً أنه من شأن العمل النيابي ان يحفز الحكومة ويحثها على الاسراع في انجاز مشروع القانون , لافتاً إلى ان السبب الرئيسي لمبادرته الى دعوة اللجان النيابية الى التصدي لهذا الامر هو تأخر حكومة الرئيس فؤاد السنيورة وحكومة الرئيس سعد الحريري في وضع المشروع

وفي حديث آخر إلى صحيفة "النهار" , أكد بري ان اقتراح القانون الذي قدمه النائب علي حسن خليل سيبقى حياً لانه يعالج قضية حيوية وسيادية لن يتراجع عنها، ومن حق لبنان الكامل الافادة من هذه الثروة في حقلي النفط والغاز

ونفى بري وجود أي خلاف بينه وبين رئيس الحكومة سعد الحريري، لكنه اضاف : أخشى وأحذر من التباطؤ الحاصل