//Put this in the section //Vbout Automation

رئيس الوزراء الايطالي برلسكوني يغازل جميلات بلغاريا

 




بعد مضي يومين على الزيارة الخاطفة التي قام بها رئيس وزراء إيطاليا سيلفيو برلسكوني لصوفيا، تناقلت الأوساط الصحافية والإعلامية في بلغاريا وفي إيطاليا أيضا ما شهدته تلك الزيارة من تهامس ومداعبات ومشاكسات تلازم المسؤول الإيطالي أينما حل.


فقد تزامنت الزيارة مع احتفال رئيس وزراء بلغاريا بعيد ميلاده الحادي والخمسين، وبهذه المناسبة قال الضيف الإيطالي، 73 سنة، إنه يقوم حاليا بتمويل استطلاع في بلاده بخصوص معدل عمر الإنسان في إيطاليا، وهنا التفت إلى مضيفه قائلا: أستطيع أن أقول لك بأننا (أنت وأنا) سنعيش حتى 120 سنة.


وذكرت بعض التقارير الصحافية أن برلسكوني همس، قبل مغادرته صوفيا في أذن نظيره البلغاري قائلا «إنه بحاجة إلى عمر طويل للبقاء في العمل السياسي لأنه لا يرى من سيخلفه في إيطاليا»، وأنه بحاجة إلى سنوات طويلة لتلبية طلبات الطابور الطويل من النساء اللواتي يدققن بابه منذ أن افترق عن زوجته، وأنهن يرغبن في إقامة علاقة معه طمعا في ثلاثة أشياء منه: ثروته ووسامته وشبابه.


وفي هذا السياق جاء في تعليقات صحافية أن برلسكوني لم ينطق طيلة تلك الزيارة ولا لمرة واحدة بصورة صحيحة اسم مضيفه البلغاري بويكو بوريسوف، إلا أنه لم يغفل ولا للحظة واحدة اختلاس النظر في الحسناوات والجميلات. وأنه همس في أذن شابة بلغارية رغبت في التقاط صورة معه «إنك جميلة كالآلهة.. يا للأسف تريدين التقاط صورة فقط؟».


وقالت تقارير بلغارية نقلا عن صحف إيطالية إن برلسكوني وضع ثلاثة شروط أمام فتيات بلغاريات في فرقة للغناء والرقص الشعبي رغبن في التقاط صورة معه، هي «الاقتراب الشديد منه وإنشاد أغنية بلغارية أخرى وإعطاؤه أرقام هواتفهن».


وفي مكان آخر أثنى برلسكوني على جمال فتاة بلغارية بملابس شعبية تقليدية كانت ترقص في المطعم الذي تناول فيه الطعام مع مضيفه: «إنك جميلة كعروس البحر»، إلا أن جريدة «ترود» (الأوسع انتشارا في بلغاريا) نقلت عن إحدى نائبات البرلمان البلغاري الشابات اللواتي كن ضمن الفريق الذي استقبل برلسكوني في المطار واسمها دنيتسا غاجيفا نفيها أن يكون الضيف قد وجه إليهن مثل هذه التعليقات.


ولم تصف صحف إيطالية مكوث برلسكوني في صوفيا بالزيارة وإنما بـ«الاستعراض».