//Put this in the section //Vbout Automation

باسيل:البلدة التي تحصل على اعلى نسبة اشتراكات واعلى نسبة جباية، سيتم تكريمها

 




أكد وزير الطاقة والمياه جبران باسيل بعد تدشينه محطة ضخ "قطين عازار" في عينطورة ـ المتن، على ضرورة متابعة المشروع وضمان ديمومته وحسن تنفيذه، باعتبار أنه يغذي 24 بلدة تتضمن تسعة آلاف مشترك في الكهرباء وستة آلاف مشترك في المياه ما يدل على أن هناك ثلاثة آلاف وحدة سكنية لا يوجد لديها إشتراك في المياه، والآن وبعد تأمين المياه، دون إنقطاع، عليهم أن يشتركوا بالمياه وعلى المؤسسة واجب تأمين المياه.


واعتبر أن هذه الحقوق مكتسبة وواجب على المؤسسة تأمينها، مؤكداً انه يجب أن تؤمن المياه يوميا دون إنقطاع وأن الكلفة الزائدة من "الموتورات" تعوضها المؤسسة من تحسين الجباية ورفع عدد الإشتراكات وهنا مسؤوليتكم ومسؤولية البلديات.


ودعا الوزير باسيل رؤساء البلديات الى "المساعدة في تأمين زيادة الإشتراكات الى 300 وما فوق ورفع نسبة الجباية حيث بات من غير المسموح أن تدفع بعض البلدات 21 % فقط فيما تدفع أخرى 82 % وفي المنطقة الجغرافية نفسها اي ما يعادل 4 مرات زيادة وهذا أمر غير مسموح".


واكد ب "متابعة عملية زيادة الإشتراكات بعد تخفيض الإشتراك في المياه من 500 و600 الف الى 100 الف ل.ل بما فيها ثمن العداد مع كافة مسلتزماته.


وأمل الوزير باسيل ان يكون مشروع "قطين عازار" مشروعا نموذجيا في منطقة تمتلك مياها ورؤساء بلديات يحبون العمل وأناسا "أوادم" وفيها مؤسسة ليس لديها اي سبب لتكون مقصرة بأداء واجباتها".


وأعلن الوزير باسيل انه "في نهاية عام 2010 كما في سائر المناطق اللبنانية، البلدة التي تحصل على اعلى نسبة اشتراكات واعلى نسبة جباية، سيتم تكريمها وتأمين ما ينقصها في قطاعي الكهرباء والمياه"، متمنيا "ان تعمم الجوائز على المناطق اللبنانية كافة تحفيزا لهذه البلدات على القيام بواجباتها كي تستطيع المؤسسة بالمقابل الإستمرار، وبهذه المعادلة ينصف الجميع".