//Put this in the section //Vbout Automation

قمة دمشق لم تكن ناجحة






 

 

 

كشفت مصادر واسعة الاطلاع لصحيفة "السفير" ان القمة اللبنانية ـ السورية التي انعقدت في دمشق لم تكن ناجحة بالقدر المطلوب

أضافت المصادر أنه وعلى رغم حرص القيادة السورية على إحاطة رئيس الجمهورية بقدر كبير من الود والدعم، إلا أنها فوجئت بتركيز سليمان خلال المحادثات على موضوع رسم الحدود الذي بدا بمثابة البند الجدي الوحيد في مفكرة الرئيس اللبناني

 وأشارت المصادر إلى أن هذا الطرح أثار شيئاً من الاستغراب والامتعاض لدى القيادة السورية، خصوصا أنه لا يمكن فصل ملف الرسم عن الضغوط التي يمارسها الأميركيون وتيري رود لارسن من أجل مراقبة الحدود اللبنانية مع سوريا، بمعزل عن نيات الرئيس سليمان ومقاصده

ولفتت الانتباه إلى أن الإلحاح على الترسيم لا يُنظر إليه في سوريا باعتباره مطلبا لبنانيا مجرداً، بل انطلاقا من كونه يشكل في القاموس الغربي مرادفا للضغط على دمشق وحزب الله في إطار استهداف المقاومة وأوضحت المصادر ان الرئيس سليمان سمع من الرئيس السوري كلاما واضحا حول موقف سوريا وفحواه ان لا مانع من المباشرة في الرسم بدءا من الحدود البحرية، شارحا في الوقت ذاته نظرة دمشق الى الخلفيات الكامنة خلف التحريض الدولي على الترسيم البري، ومشددا على ضرورة التنبه الى مخاطره