//Put this in the section //Vbout Automation

الاسد: مستعدون للسير بالاجراءات التي تقررها تركيا منعا لعربدة إسرائيل



رأى الرئيس السوري بشار الاسد، في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان، أن الجديد الوحيد في جريمة إسرائيل بحق "أسطول الحرية" أنها لن تتمكن من إتهام ضحايا القافلة بالارهابن معتبرا أن إسرائيل هدفت بإعتدائها على قافلة الحرية أن تدفع تركيا ثمن عملها الجاد من أجل السلام.

واشار الى ان المبادرة التركية فضحت عرقلة إسرائيل للسلام، مشددا على ان إسرائيل أدمنت الوساطات المنحازة، لافتا الى ان المبادرة التركية النزيهة كانت بمثابة سحب المخدر من المدمن بالنسبة لاسرائيل.

وأكد أنه على إسرائيل أن تعلم أنه طالما أنها ضد السلام فهي ستبقى عدوة لكل مناصري السلام، معتبرا انها طالما هي محتلة لاراض فستبقى عدوة لاصحاب هذه الاراضي.

وإعتبر الاسد أن إسرائيل ليست مدانة في جريمة "أسطول الحرية" بل هي متهمة، مؤكدا ان الدماء العربية والدماء التركية هي دماء واحدة وهي علامة فارقة في تاريخ المنطقة.

وأكد الاسد على ان سوريا مستعدة للسير في اية اجراءات تقررها تركيا حكومة وشعبا ردا على هذه الجريمة ومنعا للعربدة الاسرائيلية.