//Put this in the section //Vbout Automation

عون: تحالف الحريري- جنبلاط مستمر ومتين

 




أشار عضو "اللقاء الديموقراطي" النائب إيلي عون إلى أنّ "تحسين أوضاع الفلسطينيين المعيشية في المخيّمات هو حاجز بوجه الجريمة والإرهاب ويساعد على ضبط المخيّمات"، معتبرًا أنّ "الإستمرار في تجاهل تحسين هذه الأوضاع يدفع الفلسطينيين الى الجنوح ويخلق بؤراً أمنيّة كما حصل في مخيم نهر البارد ومناخاً غير صحي تستغله بعض الجهات الأمنيّة". وإذ رأى أنّ الموضوع ليس مرتبطاً بالتوطين، شدّد عون في حديث لصحيفة "الأنباء" الكويتيّة، على أنّ ما تقدّم به "اللقاء الديموقراطي" من اقتراحات قوانين في هذا المجال هي محض إنسانيّة"، داعيًا إلى الخروج من رواسب الحرب الماضية مع الفلسطينيين

وشدّد عون على "أهميّة وضرورة العلاقة الجيدة مع سوريا الشقيقة"، مؤكداً أنّ "الحكومتين في سوريا ولبنان تراجعان الاتفاقات بين البلدين". وأضاف: ما من أحد ضد أفضل العلاقات مع سوريا، وحتى البطريرك مار نصرالله صفير مع تلك العلاقات، والجميع يؤكد على استقلالنا وسيادتنا وقرارنا ويوافقون على ذلك ولا يمكن لأحد أن يفرّط في هذا، لا رئيس الجمهوريّة ولا القادة اللبنانيون ولا رئيس الحكومة ولا حتى النائب وليد جنبلاط

عون الذي استبعد الكلام عن تغيير حكومي، إعتبر أنّ "هذا الموضوع هو محاولة ونوع من التداول الاعلامي في غير زمانه ومكانه" وشدّد على استمرار التحالف بين رئيس الحكومة سعد الحريري وجنبلاط ومتانته لما فيه مصلحة لبنان ومواجهة الاستحقاقات والتحديات معاً