//Put this in the section //Vbout Automation

أبو فاعور: لا نريد إدارة ملف حقوق الفسلطينيين على قاعدة الانقسام


أكد الوزير وائل أبو فاعور ان ملف الحقوق المدنية للفلسطينيين طرح مع "تيار المستقبل" أكثر من مرة، مذكّراً بمشاركة القوى، على اختلافها، في المؤتمر الذي نظمه الحزب التقدمي الاشتراكي في هذا الشأن.




وكشف ابو فاعور، في حديث الى "النهار"، أن "اللقاء الديموقراطي" كان قد ارسل الاقتراحات الى مجلس النواب قبل اشهر وقد صودف ادراجها على جدول أعمال الجلسة الاخيرة للمجلس.

وأشار الى وجود اكثر من 300 الف فلسطيني في لبنان يواجهون مشاكل اقتصادية وأمنية وسياسية واجتماعية، ويعيشون في أوضاع انسانية مزرية، مؤكدا الالتزام العربي بالقضية.وشدد على ان الامر بات يمثل تهديداً للاستقرار الداخلي، محذرا من ابقاء المخيمات على وضعها.

واعتبر أبو فاعور ان المناخ السياسي اللبناني صار اكثر نضجاً لمناقشة قضايا مماثلة، واذ نفى الكلام على وجود خلفيات للطرح، وبينها سعي "اللقاء الديموقراطي" الى فصل رئيس الحكومة سعد الحريري عن حلفائه، سأل: "لماذا لا يقال ان المطلوب فصل "حزب الله" عن ميشال عون؟".

وأكد أبو فاعور أن "اللقاء الديمقراطي" لا يريد ادارة الموضوع الفلسطيني على قاعدة الصدام والانقسام بين اللبنانيين، موضحا أن هدفه التوافق.
واعتبر أن القضية ليست قضية مقايضة وانما التقدم في ملف يساعد على تحقيق تقدم في ملف آخر.

وقال أبو فاعور: "صدر اعلان فلسطين من لبنان واعلن من بكركي بالذات. واذا اسقط حق العودة في يوم من الايام، لن يكون لبنان ضمن الدول التي ستتحمل بقاء الفلسطينيين. الجميع يعرف قدرته على هذا المستوى"