زهرا: التوافق في زغرتا يقتضي الاعتراف بجميع الأطراف بما فيها القوات


رأى عضو كتلة "القوات اللبنانية" النائب انطوان زهرا ان أي توافق في زغرتا يقتضي الاعتراف بوجود جميع الأطراف، "وإلا يكون هناك خيار الاحتكام إلى صناديق الاقتراع وأصوات المواطنين".




وقال في حديث الى اذاعة "صوت لبنان": "ربما تكون "القوّات" غير متواجدة بكثافة في زغرتا، لكنها أحد الأطراف وقد يكون اشتراط رئيس "تيار المردة" النائب سليمان فرنجبة على رئيس حركة "الاستقلال" ميشال معوّض عدم التحالف مع "القوّات" خارج المدينة أدى إلى فرط عقد التحالف أو الائتلاف والتوافق داخل المدينة".

الى ذلك، لفت زهرا إلى أن هناك مسعى للمحافظة على تحالفات "14 آذار" السياسية في البترون، "ولا مانع من التوصل إلى توافقات تحفظ جميع الأطراف السياسية أو تمثلها".

اضاف: "تحالفاتنا محكومة بسقف قوى "14 آذار" واستمرار التناغم السياسي لهذه القوى، والظاهر ان غالبية البلدات خصوصاً المدن الكبرى لم يحصل فيها توافق أيضاً، تأسيساً على ان البعض عندما يشعرون بقوة معينة يرفضون وجود الآخرين ويتجاهلون وجودهم أو يمننونهم بحصص غير منطقية مثل مدينة البترون ومدينة شكا لذلك نلاحظ ان الانتخابات تأخذ طابعاً سياسياً حاداً تأسيساً على انقسامات 8 و14 آذار".