//Put this in the section

أسامة سعد ينعي التوافق في صيدا


أعلن "اللقاء الوطني الديمقراطي" أنه هو من يختار اسماء مرشحيه في صيدا, ولن يسمح لأحد أن يختار عنه




واكد اللقاء بعد اجتماعه برئاسة النائب السابق أسامة سعد, أن الطرف الأخر لا يريد تمثيل الفئات الشعبية في المجتمع الصيداوي, معتبرا ان هناك من ينتهج نهج الاسثئثار والتسلط والتعالي والغطرسة

وأعلن سعد أن مرحلة التفاوض قد توقفت, وأن الأيام الأخيرة قد كشفت تسلط واستبداد واستئثار الفريق الآخر

واوضح سعد أن فريقه رشح أسماء للائحة تضم كفايات عمالية, ونقابية, وحرفية, وكفايات من المهن الحرة والاعمال الحرة, ومن الناشطين التربويين والاجتماعيين, وهم بغالبيتهم من المهتمين بالشأن العام منذ زمن طويل

وأعلن سعد ان فريقه قدم كل ما يلزم لانجاح مساعي الرئيس نبيه بري ومبادرته, متهماً الفرق الآخر بتفشيل هذه المبادرة

واشار بيان عن اللقاء الى ان عددا كبيرا من أعضاء هيئة التنسيق أجمعوا على ضرورة مواجهة نهج التفرد والهيمنة والاستبداد والتسلط الذي يمارسه تيار "الحريري", وأكدوا الجهوز الكامل لخوض المعركة الانتخابية