بعد انقطاع أكثر 20 عاماً.. “السقوط” يعيد دريم لحام إلى خشبة المسرح


تعاقد الفنان السوري دريد لحام مع شركة "إيكوميديا" القطرية على بطولة مسرحية جديدة يعود من خلالها إلى المسرح بعد غياب دام أكثر من عشرين عاماً بعنوان "السقوط" من إخراج محسن العلي، والتي تمثّل أول إنتاج مسرحي للشركة.




وأشار دريد لحام خلال مؤتمر صحفي عُقد في قطر بتلك المناسبة أن المسرحية ستدور أحداثها في عدة مشاهد ترصد وبأسلوب ساخر الخلافات العربية وتوضيح مواطن الضعف في الأمة العربية وأسبابها وتجسيد بعض المشاكل التي تعاني منها بأسلوب كوميدي.

وفي سؤال عن خط سير عرض المسرحية أجاب لحام أنه من المتوقع أن تكون البداية في قطر خلال عيد الفطر المبارك بتقديم خمسة عروض هناك، ثم تنتقل بعد ذلك إلى الكويت لتقديم ثلاثة عروض، ومنها إلى دمشق ومصر وربما في عدد من المدن والعواصم العربية بمعدل ثابت هو ثلاثة عروض في كل بلد.

وراهن دريد لحام على تحقيق مسرحية "السقوط" نجاحاً باهراً وصدىً واسعاً في الشارع العربي؛ لجدية الموضوعات التي تطرحها وقوة الأحداث التي ستتناولها والتي تعالج بعض المشاكل العربية المعاصرة، موضحاً أن المسرح من أهم سبل التواصل الإنساني لقوة تأثيره على المشاهد وقدرته على اقتحام عقل ومشاعر المتفرج.

وقال إن المسرحية نقلة قوية في مشواره الفني، وأنها تصب في بوتقة الأعمال المسرحية الجادة التي يفتقدها الجمهور العربي هذه الأيام، مضيفاً أن المسرح الجاد هاجسه الإبداع ودفع الإنسان للتكامل الأخلاقي والجمالي والعقلي الذي يتفاعل مع إحساس المتلقي من خلال بناء الصورة المسرحية المؤثرة.

من جانبه رحّب المدير العام لشركة "إيكوميديا" عدي الطائي بدريد لحام في بلده الثاني قطر، وقال إنه يشرفه أن يكون لحام بطل أول عمل مسرحي تنتجه الشركة لاسيما وأنه أيضاً أول عمل مسرحي له بعد انقطاع دام أكثر من عشرين عاماً.

وأَكَّد الطائي في ختام حديثه على تسخير كافة إمكانات الشركة في توفير أحدث التقنيات إخراج مسرحية "السقوط" بما يتلاءم مع طبيعته وجودته ومكانة فريق العمل الذي سيقوم به.