والدة ضحايا جريمة كترمايا للاوبزرفر: كنت أفضل أن تتم محاكمة المجرم في ساحة الضيعة عبر النظم القانونية






 

لم «يبرد الدم» في كترمايا جراء الجريمة الرباعية، ولا الجرح الذي أصاب سمعتها نتيجة هذه الجريمة. هول الصدمة خيّم على البلدة وعلى لبنان من أقصاه إلى أقصاه والأم المفجوعة رنا برحيل والدها يوسف نجيب أبو مرعي (75 عاماً) ووالدتها كوثر جميل أبومرعي وابنتيها زينة (7 أعوام) وآمنة (9 أعوام) اللتين لم تكونا تعرفان أنهما سيفارقانها الى الأبد جراء عمل لا انساني لم يراع طفولتهما. موقع بيروت اوبزرفر إلتقى الوالدة المفجوعة على فقدان الأحبة وكان الحوار التالي:

صدى الجريمة البشعة بلغت العالم كله حتى أن الوسائل الاعلام الغربية والاميركية نددت أكثر من مرة الجريمة النكراء التي ذهب ضحيتها عائلتك …لكن أيضاً انقسمت  الاراء حول ردة فعل أهل كترمايا وما آلت اليه الامور بغض النظر عن المسؤولية الواضحة لقوى الامن .
.
سيدة رنا الجرح عميق والالم يعتصر قلوب جميع اللبنانيين حزناً على هذه المأساة لكن الان وبعد مرور أيام معدودة هل كنت تفضلين أن تتم محاكمة المجرم عبر النظم القانونية ؟

نعم كنت أفضل أن تتم محاكمة هذا المجرم السفاح عبر النظم القانونية؛بشرط أن تتم هذه المحاكمة في ساحة الضيعة على مرأى من أعين الجميع و لأول مرة استثنائيا و في كترمايا و ذلك لهول الفاجعة و فظاعة الجريمة النكراء والتنكيل بجثث الضحايا (اي جثث عائلتي)على هذا النحو.

سيدتي أسف لهذا السؤال لكن هناك أمر لا يمكن إلا أن نتوقف عنده وهو هذا التنكيل بالضحايا الذي لا يمكن تفسيره بأي منطق ، هل عندك من تفسير معين لهذا ؟

ان التنكيل بجثث أفراد عائلتي المغدورين لا يمكن تبريره مطلقا الا بما يلي؛ أن المجرم السفاح لا ينتمي الى أي كائن بشري  كما لا ينتمي الى عالم الحيوان،  ان من يرتكب هكذا اجرام لا يعترف بدين أو بعقيدة أو بشريعة كما انني لما أجد بعد الصفة الحقيقية التي تنطبق عليه


 
هناك الكثير من الشائعات تلف ظروف الجريمة ، لماذا اختار المجرم عائلتك بالذات ، هل صحيح أنه سبق وهددك (ليس بالقتل لكن بالاذية) ؟

لقد اختار عائلتي لاننها تتمتع بصفات مثالية، فهي عائلة متحدة ؛متحابة ؛متعاونة ؛ مطمئنة ؛يلفها الحب و الحنان و ما الى ذلك.
كلا لم أتلق أي تهديد مطلقا؛لأنه لو فعل لكنت أبلغت عنه و اخذت كامل احتياطاتي

استوقفني أحد الاصدقاء الناشطين في جمعية حقوق الانسان وندد بردة فعل أهالي كترمايا بالرغم من شذبه للجريمة سيدة رنا ما كان ليكون موقفك من من هكذا ردة فعل لو حصلت في مكان أخر ؟

أرجو منك أن تسأل هذا الناشط في جمعية حقوق الانسان ؛ ترى لو كان لديه هاتين الطفلتين البريئتين و قتلتا بهذه الطريقة البشعة النكراء ووضع الجاني نصب أعينه  ما كان ليفعل؟ أيطبق القانون و شرعة حقوق الانسان أم شريعة الغاب
 
 
ماذا تقولين للاصوات الهائجة في مصر ؟

يا للوقاحة ؛ لقد تناسوا حكم الله الذي أمر بقطع يديه و ارجله من خلاف بعد قتله اضافة لخذيه في الدنيا و عذابه الأليم في الاخرة فهذا كلام الله ؛ فما عسانا أن نقول للخالق

بالرغم من بشاعة الجريمة إلا أن وسائل الاعلام لم تتوان عن نقل معلومات بدون التأكد من صحة مصدرها ؟ هل هناك شيء محدد تريد أن توضحيه للرأي العام ؟

  ليس غريبا على وسائل الاعلام أن تلقي بالترهات و التفوهات من التحقيق دون أي شيء من الصحة و هي التي بتحريفها و غدرها جعلت من الجلاد و المجرم و الجزار ضحية و تناست الضحية الأساسية التي هي  الشهداء الأربعة االذين  هم اساس القضية
 

أخيراً ماذا تقولين لطفلتيك ووالدتك ووالدك الذين يسمعونك الان من الجنة بأذن الله ؟

ناموا قريري العينين جميعكم فان شهيدنا لا يمكن أن يقتل مرتين كما ان دمكم لن يضيع هدرا