جنبلاط كلف أبو فاعور القيام بمساع توافقية براشيا ولكنها فشلت



علمت صحيفة "المستقبل" أن "آخر محاولات الوصول إلى لائحة توافقية سعى إليها وزير الدولة وائل أبو فاعور في مدينة راشيا، بتكليف من رئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب وليد جنبلاط ليل الخميس الجمعة، حيث زار أبو فاعور رئيس البلدية الحالي زياد العريان، عارضاً صيّغاً توافقية عدّة رفضها الأخير، داعياً إلى انسحاب كامل أعضاء اللائحة التي يرأسها العميد المتقاعد مروان زاكي على قاعدة أنه ملتزم أعضاء لائحته بالكامل".
رافق ذلك مع تجمع مئات من مناصري "التقدمي" وأعضاء الحزب في راشيا في مركز الماكينة الانتخابية رفضاً للتوافق.
ولفت مصدر مواكب إلى أن "أبو فاعور نقل نتائج المحاولة الوفاقية مع العريان وأجواء الحزبيين والمناصرين إلى جنبلاط الذي أوصى بأن يكون الاستحقاق في راشيا تنافساً ديمقراطياً من دون عصبية وتوتر".