مستوطنون يهود يقتلون شابا فلسطينيا بالرصاص


عثر على جثة شاب فلسطيني بالضفة الغربية المحتلة يوم الجمعة وقالت الشرطة الفلسطينية وشهود ان مستوطنين يهودا قتلوه بالرصاص بعد أن رشق سيارتهم بالحجارة.




وأضافوا أنه لم يتم العثور على جثمان ايسر الزبن (16 عاما) حتى بعد منتصف الليل على الرغم من أن الحادث وقع يوم الخميس على طريق قرب مدينة رام الله.

وصرح متحدث باسم الشرطة الاسرائيلية بأنه يجري التحقيق في الحادث وانه لم يتضح بعد ما حدث بالفعل او من المسؤول.

وقال شهود ان جماعة من الشبان الفلسطينيين رشقوا سيارة تقل مستوطنين يهودا بالحجارة اثناء مرورها من أمامهم. وأطلق المستوطنون المسلحون النيران بعد ذلك على راشقي الحجارة.

ومقتل الشاب الفلسطيني هو أول حادث عنف بين الجانبين منذ بدأت اسرائيل والفلسطينيون المحادثات غير المباشرة يوم السبت.

ويعيش نحو 500 الف مستوطن يهودي و2.5 مليون فلسطيني تقريبا في الضفة الغربية المحتلة ومناطق قريبة من القدس ضمتها اسرائيل بعد حرب عام 1967 .