حزب الله يقاطع انتخابات بيروت




 

أعلن حزب الله مقاطعة الانتخابات البلدية في مدينة بيروت ترشيحا واقتراعا, وسحب ترشيح هاني قاسم لعضوية المجلس البلدي فيها , داعياً من جهة أخرى إلى المشاركة الفاعلة في انتخابات المخاتير والمجالس الاختيارية

وبرر الحزب في بيان هذا القرار بالظروف والتطورات التي آلت إليه على مستوى الانتخابات البلدية في بيروت, مشيراً إلى أن كل الدلائل تؤكد أن أطرافا عديدة بدأت تستغل المنافسة الانتخابية لمصلحة التحريض المذهبي المظلم

وأوضح الحزب أنه انسجاماً مع أجواء الوفاق السياسي بعد تشكيل حكومة الوحدة حرص في أن تشكل لائحة ائتلافية واحدة تعبر عن جميع مكونات العاصمة, وبذل كل جهد ممكن في هذا الاتجاه, مؤكداً أنه لم يقدم أي مطالب تعجيزية لتبرير التراجع عن تشكيل اللائحة الموحدة

ولفت الحزب إلى أن التنكر لوجود شريحة كبيرة تمثل قوى المعارضة السنية, كما أن التنكر للحجم الحقيقي الذي يمثله التيار الوطني الحر أدى إلى تعطيل التوافق في بيروت

وأضاف الحزب أنه عندما برز احتمال حصول منافسة انتخابية طبيعية بين لائحتين, يتواجد حزب الله في واحدة منهما, مقابل لائحة تيار المستقبل , ظهرت وبسرعة نغمة التحريض المذهبي وبدايات التجييش للرأي العام في العديد من المواقف والبيانات ووسائل الإعلام, مما أفقد الانتخابات البلدية في بيروت طابعها الديموقراطي البلدي, وحوّلها إلى حلبة صراع مذهبي