هل يعتزل فضل شاكر الفن؟ لحيته تؤكد ذلك


وقع فضل شاكر أسيرًا لأزمة فنية طاحنة ألقت بظلال الاكتئاب علي نفسيته لأنه دخل في حالة عزلة كاملة أطلق خلالها لحيته وبدا عليه التأثر الشديد وكأنه علي وشك التفكير جديًا في إعلان اعتزاله للغناء، والميل إلي الانقطاع للعبادة، وهو الأمر الذي تمناه فضل شاكر منذ فترة طويلة، وقد أكد البعض أن ذلك جاء نتيجة لعلاقته بأخيه الذي يعتبر واحدًا من أضلاع تنظيم القاعدة، ورغم أن كل التكهنات تشير إلي مرور فضل شاكر بنوع من التعثر الفني، إلا أن اعتذاره عن الحفل الذي كان سيحييه مع يارا مؤخرًا هو الذي فجر كل هذه الملابسات.




فبعد أن أشيع أن فضل قد ألغي الحفل بسبب إصابته بالتهاب في أعصاب اليد اليسري، وأن الألم قد داهمه بشدة وحرمه من العيش بشكل طبيعي، مما أدي إلي طلب طبيبه الخاص الذي قرر علاجه عن طريق كورس حقن مكثف، وعلي فترات متقاربة واستقبل فضل في بيته بـ«صيدا» عددًا من أصدقائه الفنانين وفي مقدمتهم يارا وطارق أبوجودة للاطمئنان علي صحته، وقد أكد متعهد الحفل هذه الرواية وأشار إلي أن مرض فضل شاكر هو الذي منعه من الغناء، لأنه لا يمكن أن يظهر بصورة طبيعية علي المسرح بينما يعاني من شدة الألم.

ولكن بعض الإعلاميين اللبنانيين قد كشفوا مفاجأة كبيرة، وهي أن فضل قد لجأ لهذه الحيلة لإلغاء الحفل عبر سبب مقنع لا يؤدي إلي غضب الجمهور ولا إلي التأثير علي اسمه في سوق الحفلات، وخصوصًا في مطلع موسم الصيف الذي يستعد فضل لإحياء حفلات كثيرة، والمفاجأة هي أن فضل كان يسهر ليلة إلغاء الحفل في أحد الكازينوهات البيروتية بصحبة سالم الهندي وطوني سمعان، وكان يبدو عليهم التوتر الشديد خاصة بعد توالي الاتصالات بما يعني أن هناك مشكلة كبيرة بين فضل ومسئولي روتانا من جهة تجديد العقد الخاص به.