ضهر العين شيّعت نايف وطوني صالح

 




شيّعت منطقة ضهر العين – الكورة الأخوين طوني ونايف صالح, اللذين قتلا مساء الجمعة في إشكال مع حنا البرساوي الذي ما زال فاراً من العدالة , وذلك بقداس جنائزي أقيم في كنيسة مار يوسف – ضهر العين, في حضور حشد سياسي ومسؤولين حزبيين وأهالي المنطقة

وألقى كاهن الرعية الأب فؤاد الطبش, عظة تساءل فيها : "ماذا يمكن القول أمام هذه الفاجعة للأهل والأصدقاء? أنقول يجب أن يواجه الدم بالدم والموت بالموت? داعيا إلى ضبط النفس من خلال الصلاة, وعدم إعطاء المسألة أكثر مما هي

ثم ووري الجثمانان في مدافن العائلة في ضهر العين

هذا وأكد والد وشقيق الضحيتين ان الحادث فردي تعود ذيوله إلى الانتخابات البلدية عام 2004 , وطالبا بعدم تسييس القضية

وشددا على أن يأخذ القضاء مجراه بأسرع وقت ممكن , متمنين على رئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية سمير جعحع أن يسلّم القاتل حنا البرساوي