بقرادونيان: سنخوض معركة كسر عظم في المخاتير الى جانب “التيار الحر”


إعتبر عضو تكتل "التغيير والإصلاح" النائب هاغوب بقرادونيان أنَّ رئيس التكتل العماد ميشال عون "يرفض التبعية، ومن يرفض أن يكون تابعاً للآخرين، يرفض أن يكون الآخرون تابعين له، ومن هنا العلاقة الصريحة بيننا وبين الجنرال عون".




بقرادونيان، وفي حديث إلى قناة الـ"أو تي في" رأى أنَّ "موقف الجنرال نابع من قناعة لأنه لم يعط حجم تمثيله، بينما نحن في بيروت أخذنا حقنا ولم يعطنا اياها احد، و"ما حدا يربحنا جميلة إنو اعطونا"، فالطائفة الأرمنية إذا أردنا ان نتكلم بالأرقام، فهي على لوائح الشطب الطائفة الثانية".

وحول الكلام عن سعي حزب "الطاشناق" للتحول إلى الوسط، اجاب بقرادونيان بسؤال: "أين رأيتي ذلك؟"، لافتاً إلى أنه "لا يمكن المقارنة بين الانتخابات البلدية والانتخابات النيابية لأن ليس هناك تشابه".

واكد النائب بقرادونيان أن "الطاشناق لم يفاوض الوزير ميشال فرعون بشأن الانتخابات البلدية في بيروت، بل المناقشات كانت مع رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، ونعم تم العرض علينا بأن نأخذ حصة من المخاتير كما في البلديات ولكن رفضنا وفصلنا الأمر البلدي عن الاختياري، الذي سنخوض معركته بجانب التيار الوطني الحر".

ورداً على سؤال أجاب بقرادونيان: "اننا سننتصر في الأشرفية بـ 12 مختاراً وبكامل اللائحة الاختيارية في الرميل"، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنَّ "إنتخابات الصيفي صعبة، والرميل ستكون سهلة وفي الأشرفية سيكون هناك معركة"، اماَّ في زحلة "فسنشارك في الاستفتاء الى جانب الجنرال عون، وتحالفنا السياسي مع عون باق وأطمئن الجميع، وهذه التحالفات ليست سياسية بل انتخابية".