التوافق يلف الجنوب لطغيان تحالف لوائح أمل وحزب الله


يقفل منتصف الليلة باب الترشيحات لانتخابات الجنوب البلدية والاختيارية، حيث تطغى اللوائح التوافقية بين حركة "أمل" و"حزب الله"، في مواجهة بعض اللوائح العائلية في بعض القرى والبلدات.





وأشارت مصادر جنوبية، في حديث إلى صحيفة "اللواء"، إلى استياء من قبل بعض العائلات على إسقاط مرشحين على اللوائح، وإمكانية تحول هذا الاستياء إلى معارضة، إذا ما تمت معالجة مسببات هذا الاستياء".

إلا أن مصادر في حركة "أمل" أكدت للصحيفة عينها أن "الأمور تسير في الاتجاه المرسوم له من قبل قيادتي "أمل" و"حزب الله"، مشيرة الى "عقبات يجري العمل على تذليلها في بعض الامكنة، وهذه العقبات مردها للمشهد العائلي الموجود في كل قرية وبلدة". ولفتت الى أن المساعي مستمرة من أجل الوصول الى لوائح تزكية، وفي اسوأ الحالات الى لوائح ائتلافية.