علوش: طرابلس بحاجة الى جهد استثنائي في الإنتخابات البلدية



أوضح القيادي في تيار "المستقبل" النائب السابق مصطفى علوش، انه "بالنسبة الى المينا هناك اللائحة التوافقية التي تحظى بدعم كل الشرائح في المينا وطرابلس. وهناك لوائح اخرى متنافسة وهذا شيء جميل. غير ان الإشكالية الوحيدة انه في طرابلس لم ينجح اي مرشح مسيحي في الإنتخابات الماضية وكأننا ندخل في انتخابات سياسية وهي ليست كذلك ولا يجب ان تدخل في الإطار السياسي".

ورأى في حديث الى قناة "المستقبل" أن "طرابلس بحاجة الى جهد استثنائي وعندما قلت انني ضد التوافق اشرت الى ان هذا المبدأ يمنع الديمقراطية بين الناس ويلغي مسألة المعارضة التي يمكن ان تشكل حافزا للتنافس".

ولفت الى أن "لائحة التوافق في المينا سوف يكون لها فرصة كبيرة في النجاح بينما في طرابلس فهي محسومة".

ورأى أنه "بعد الإنتخابات سوف تهمل النتائج السياسية وتجيّر للإنماء"، خاتما فكرته بالقول ان "محاولات التوافق التي جرت في عكار كان في اساسه كيفية التنوع في المجلس البلدي وهذا العامل الإيجاب الوحيد. ولكن يجب ان لا نخاف من الديمقراطية شرط ان توضع في نطاقها وشرط ان يكون لها معارضة جدية تحاسب في كل شاردة وواردة".