//Put this in the section

بارود: ليس مقبولاً ان يأخذ الشخص حقه بيده وما حصل مع القاتل في كترمايا هو جريمة بالمعنى القانوني


أكد وزير الداخلية والبلديات زياد بارود تعليقاً على تداعيات جريمة كترمايا أنه "ليس مقبولاً ان يأخذ الشخص حقه بيده، حتى ولو كان ذلك رداً على جريمة مروعة، وافهم غضب الناس في كترمايا، لكن مواجهة الجريمة يكون بالقانون والقضاء، وما حصل مع القاتل، هو جريمة بالمعنى القانوني".




بارود في تصريح لمحطة "أو تي في" سأل: "ماذا لو لم يكن هذا المتهم هو الفاعل، ماذا لو كان هناك محرض؟ كيف سنكمل التحقيق؟"، مشيراً إلى أن "رد الفعل أعطى صورة سيئة عن البلد، لا أفهم هذه الطريقة التي تم التعاطي بها". وأضاف: "ربما كان وراء هذا الشخص محرض، فلماذا قطعنا التحقيق"، مشدداً على أنَّ "التحقيق الأولي يكون سرياً ولا يمكن الافصاح عن اي شيء".

بارود الذي أوضح أن قوى الامن اوقفت المشتبه به في أقل من 24 ساعة، وهذا عمل جيد، إعترف أن "هناك خطأً حصل من قبل قوى الأمن الداخلي في سوق هذا المتهم إلى مسرح الجريمة"، لافتاً إلى أنَّ "الموضوع أصبح قضائياً بالدرجة الاولى، ولنا كل الثقة بالقضاء لمعالجة هذا الأمر".