لائحة “الكتلة الشعبية” في زحلة


أعلنت "الكتلة الشعبية", لائحة "القرار الزحلي", في مكتب الكتلة في زحلة, في حضور مخاتير المدينة والمرشحين الجدد للمجالس الاختيارية وفاعليات




وأبدى رئيس الكتلة الوزير السابق الياس سكاف احترامه لالأحزاب ولقواعدها الحزبية والشعبية, وقال: لا نستطيع إكمال المشوار إلا بتعاونكم

وأعلن انه خاض الانتخابات النيابية في العام 2009 من دون أن يستمع إلى مزاج الشارع, مؤكدأ انه تواصل اليوم مع كل أبناء المدينة ووقف عند رغباتهم وطموحاتهم

وأوضحت "الكتلة الشعبية" في بيان أسباب إقدامها على خوض الإنتخابات البلدية بلائحة مكتملة دون التحالف مع أي فريق سياسي آخر، معتبرة إن الإنتخابات البلدية تبقى ذات طابع إنمائي يهدف الى مساعدة المواطنين في إدارة شؤونهم الحياتية اليومية.

وأعلنت ان بعض القوى السياسية بادرت الى طرح التوافق في الإنتخابات البلدية, على قاعدة عدم تعاطي الأحزاب، معتبرة ان رفع شعار التوافق جاء بعد إجتماعات وإلتزامات تعهد بها رئيس البلدية السابق لإحدى القوى السياسية التي تحاول الهيمنة على القرار الزحلي والتي تحمل توجهات مناقضة للاعتدال الذي تميزت به مدينة زحلة على مر التاريخ

وأوضحت انه بعدما حالت التوجهات السياسية المختلفة دون التوافق مع هذه القوى, أظهرت الكتلة كل الإنفتاح للتعاون مع التيار الوطني الحر الذي يشاركها خياراتها ومع النائب نقولا فتوش الذي أعاد تموضعه السياسي وأصبح قريبا من قناعاتها

وأشارت الى انه بعد مفاوضات وإجتماعات شاركت فيها جهات مختلفة, تعذر التوافق مع التيار الوطني الحر والنائب فتوش بسبب الشروط والمطالب التعجيزية التي وضعت والتي لا تأخذ في الإعتبار خصوصيات الواقع الزحلي وتداعيات الإنتخابات النيابية الماضية