صقر رد على بيان نحاس: مضحك-مبكي لجأ الى طمس فضيحة بفضيحة أكبر



رد عضو تكتل "لبنان أولا" النائب عقاب صقر في حديث لوكالة "اخبار اليوم" على البيان الصادر عن المكتب الإعلامي لوزير الاتصالات شربل نحاس والموجه الى كل من انتقد تقرير اللجنة الفنية، فوصف هذا الرّد بـ"المضحك – المبكي". وقال: "مضحك لأنه لم يجب على أي أمر، ومبكٍ لأن الوزير لجأ الى طمس فضيحة كبيرة بفضيحة أكبر".





وأضاف: "إنها المرّة الأولى التي نسمع فيها حديث عن مسوّدات، وهذه اللجنة الأمنية التي تحدث عنها، نحن لم نرصدها ولم نعرف عنها اي شيء". وأضاف: "أعلم ان نحاس طلب من وزير الداخلية زياد بارود إرسال ضابطين لينضمّا الى اللجنة، لكن بعدما طلب بارود من مدير عام الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي تكليف ضابطين رفض نحاس ضمّها الى اللجنة".


وأوضح صقر ان "المهندسين الفنيين تعرّضوا لضغوط وهذا ما أشرت اليه في السؤال الذي وجهته الى الوزير نحاس عبر مجلس النواب"، متسائلا: "لماذا عمد نحّاس الى تغيير المهندسين باستثناء واحد فقط، لأنه لم يعجبه رأيهم". وقال: "إذا سلّمنا جدلاً أن كل ذلك عارٍ عن الصحة، فلماذا غيّر نحاس الفنيين".


وأشار الى أن نحاس قال ان هذه اللجنة لم تصدر إلا تقريراً واحداً، صحيح ذلك لأن لجنة أخرى أعدّت تقريراً آخراً. وأوضح انه "لا يتحدث عمن أصدر التقرير بل عن المهندسين الذين تعرّضوا للضغوط ولم يتم الأخذ برأيهم، وبالتالي تمّ إعداد تقرير باتجاه معاكس".


ونفى حصول أي تنسيق بيننا وبين اللجنة، وشدّد على أن ردّ نحاس جاء ملتبساً، لا سيما عبر الحديث عن المسودات، سائلاً هل المسوّدة تكون عكس المبيّضة.
وقال: "ظهر جانب مهم جداً في شخصية نحاس ويبدو أنه نحاسيه كسيبويه، نظراً لخبرته في عالم الإتصالات التي لا يضاهيها أحد".


واعتبر أن وزير الإتصالات بإمكانه ان يضغط على أي موظف عبر التهديد والترهيب ويدفعه الى الاستقالة بغض النظر عن الطرف الذي عيّنه.


وشدّد صقر على أن هذه اللعبة لن تمر والحديث عن اللجنة الأولى لم يمر. وقال: "منذ اليوم الأول لبدء الحديث عن اللجنة الفنية طلبت من رئيس لجنة الاتصالات حسن فضل الله عقد لقاء للجنة الاتصالات مع الوزير نحاس وما زلت انتظر هذا الاجتماع، أما لو كان الأمر معاكساً لعقد الاجتماع بعد ثلاث دقائق". وأضاف: "لو كانوا واثقين من براءة الوزير لماذا جاء الرّد ضبابي وملتبس، ولماذا لم نعقد الاجتماع كي يثبت الوزير براءته".