وزيرة العدل الفرنسية: من الضروري أن تؤدّي المحكمة رسالتها بالكشف عن قتلة الحريري


 




وصفت وزيرة العدل الفرنسية ميشيل اليو ماري العلاقات في مجال التعاون الجنائي بين لبنان وفرنسا بالممتازة, مشيرة الى ان المحكمة الخاصة بلبنان مكلفة بتحديد القتلة والمحرضين في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري وملاحقتهم

واكدت اليو ماري في حديث الى صحيفة "النهار" قبيل توجهها اليوم الى بيروت للقاء نظيرها اللبناني ابراهيم نجار وعدد من المسؤولين اللبنانيين, ان باريس تتعاون بشكل تام مع هذه المحكمة, لافتة الى انها وضعت قيد التنفيذ الوسائل كافة لضمان تأمين طلبات المساعدات المتبادلة التي تسلمتها خلال العام الماضي بأسرع وقت

وشددت الوزيرة الفرنسية على اهمية تأدية المحكمة الخاصة بلبنان الرسالة المنوطة بها نظرا الى خطورة الوقائع التي ستنظر فيها, آملة في ان ترسي زيارتها الى بيروت الأسس لمزيد من التعاون بين لبنان وفرنسا في المجال القضائي

وكشفت انها ستقترح على نجار إنشاء مجموعة عمل للمقارنة والتوفيق بين الحقوق، وإطلاق مفاوضات بشأن اتفاق التدريب وتبادل القضاة وإنشاء مكتبة ـ ومركز إعلامي قانوني داخل مدينة العدل التي ستنشأ في بيروت

وجددت وزيرة العدل الفرنسية ادانة بلادها لانتهاكات القرار 1701، ومنها الطلعات الجوية الإسرائيلية فوق الأراضي اللبنانية، وإمدادات الأسلحة لـ"حزب الله"