أبو وائل والعريضي للتنسيق بين الأسد وجنبلاط


سأل الرئيس بشار الأسد النائب وليد جنبلاط عن الشخصيّة السوريّة التي يرغب في أن يكون تنسيق العلاقة عبرها، فأجابه جنبلاط أنه يرتاح كثيراً للّواء محمد ناصيف (أبو وائل)، فجرى الاتفاق على أن يتولّى التنسيق أبو وائل من الجانب السوري، والوزير غازي العريضي من جهة جنبلاط.